ابتكار فحص دم يشخص السرطان قبل ظهور أعراضه

في حدث طبي ثوري، أعلن الباحثون مؤخرًا عن ابتكار فحص دم جديد قد يكون قادرًا على تشخيص أنواع كثيرة من السرطان حتى قبل ظهور أعراضها.

ابتكار فحص دم يشخص السرطان قبل ظهور أعراضه

أعلنت هيئة الخدمات الصحية الوطنية في المملكة المتحدة (NHS) أنها قد بدأت مؤخرًا بتجارب بشرية لتحديد فاعلية فحص دم جديد تم ابتكاره حديثًا لتشخيص مرض السرطان. تبعًا للباحثين، يفترض بفحص الدم الجديد أن يكون قادرًا على تشخيص أكثر من 50 نوعًا مختلفًا من السرطان.

تعد التجارب الجديدة التي انطلقت للتو أكثر تجارب تحري فاعلية فحص الدم الجديد ضخامة حتى اللحظة، والتي يسعى العلماء من خلالها للتأكد يقينًا من فاعلية هذه التقنية الطبية الجديدة وغير المسبوقة.

لتحري فاعلية الفحص الجديد، ستقوم هيئة الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا بإشراك قرابة 140 ألف شخصًا في التجارب، حيث سيتم تحري مستويات جزيئات (ctDNA) في الدم لديهم من خلال هذا الفحص. يتوقع أن يحصل الباحثون على نتائج المرحلة الأولى من التجارب البشرية مع حلول عام 2023، وإذا ما كانت النتائج إيجابية، سوف يتم اعتماد الفحص الجديد ليصبح متاحًا للجميع.

قد يساعد الفحص الجديد على رصد السرطان مبكرًا، وهو أمر شديد الأهمية في علاج السرطان. لكن ما يثير قلق بعض الباحثين هو أن هذا الفحص قد يقوم برصد أورام صغيرة جدًا قد يدمرها جهاز المناعة لاحقًا تلقائيًا، مما يجعل الفحص يعود بنتائج إيجابية بينما لا يكون الشخص في الحقيقة مصابًا بالسرطان. 

تفاصيل فحص الدم الجديد

أطلق الباحثون على الفحص الجديد اسم جاليري (Galleri)، وهذا ما عليك معرفته عنه:

الية عمل الفحص

يعمل الفحص على تشخيص السرطان من خلال تحري مستويات جزيئات (ctDNA) في الدم، أو ما يسمى بجزيئات الحمض النووي الخاصة بالورم والسارية مع الدم (circulating tumour DNA).

هذه الجزيئات هي قطع من الشيفرة الجينية للأورام السرطانية تسربت منها إلى الدم. عندما تموت الخلايا، تخلف جزيئات من حمضها النووي في الدم، في ما يعرف بالحمض النووي غير المرتبط بالخلايا (cell-free DNA) إن كانت الخلايا التي أطلقتها خلايا سليمة، أما إذا ما كانت خلايا سرطانية، فإنها تدعى بجزيئات (ctDNA).

تزداد فاعلية الفحص في رصد السرطانات كلما كان السرطان في مراحل متقدمة، فهذا الفحص قد يكون قادرًا على رصد:

  • 16.8% من السرطانات في المرحلة الأولى.
  • 40.4% من السرطانات في المرحلة الثانية.
  • 77% من السرطانات في المرحلة الثالثة.
  • 90.1%  من السرطانات في المرحلة الرابعة.

هذا الفحص ليس جينيًا، ولا يتم خلاله فحص الحمض النووي.

طريقة القيام بالفحص

الفحص الجديد هو فحص دم يتم خلاله سحب 10 ملليلتر من دم المريض، ومن ثم تحليل الدم مخبريًا لتحري جزيئات (ctDNA). تصدر نتائج الفحص في غضون أيام فقط.

نشرت من قبل - الثلاثاء ، 14 سبتمبر 2021