احذروا: نقص فيتامين D قد يعرضك للخرف!

كشفت دراسة أمريكية أن نقص مستوى فيتامين D في الجسم يزيد من خطر الإصابة بمرض الخرف والزهايمر لدى كبار السن

احذروا: نقص فيتامين D قد يعرضك للخرف!

من المعروف ان نقص فيتامين D يمكن ان يؤدي إلى عدة أمراض ومشاكل صحية، تؤثر على مسيرة حياتك، وقد تعرضك للخرف عند الكبر. ومن أجل الحفاظ على صحة سليمة، من المهم القيام بفحص مستوى فيتامين D والمواظبة على تناول الأطعمة التي تحتوي عليه.

حيث كشفت دراسة أمريكية جديدة أن نقص مستوى فيتامين D في الجسم يزيد من خطر الإصابة بالخرف ومرض الزهايمر Alzheimer. ويحصل الانسان على الفيتامين من خلال تعرضه لأشعة الشمس كما انه يمكن الحصول عليه من اغذية معينة مثل الحليب والبيض الاجبان. ونشرت الدراسة مؤخرا في المجلة الطبية الأمريكية لعلم الأعصاب Neurology.

نقص الفيتامين D والخرف: علاقة وثيقة

درس الباحثون القائمون على الدراسة 1,658 شخصا غير مصابين بالخرف، وأعمارهم فوق الـ 65، وكانوا غير مصابين بالأمراض القلبية والأوعية الدموية والسكتات الدماغية عند بدء الدراسة، وقاموا بفحص مستوى فيتامين D لديهم، وتم متابعة دراسة حالتهم إلى ما يقارب الست سنوات التالية. ووجدت الدراسة بعد هذه الفترة أن 171 من الأشخاص أصيبوا بالخرف، و102 شخصا أخرين أصيبوا بالزهايمر.

وأكتشف الباحثون أن الأشخاص الذين عانوا من نقص مستوى فيتامين D كانوا عرضة بنسبة 53% للإصابة بالخرف، وأن من عانوا من نقص شديد من الفيتامين كانوا أكثر عرضة للإصابة بالخرف بنسبة تصل إلى 125% مقارنة مع الاخرين.

وواجه هؤلاء الأشخاص (المصابين بنقص بمستوى فيتامين D) خطر الإصابة بمرض الزهايمر بنسبة 70%، ومن عانوا من نقص شديد في الفيتامين ارتفع خطر الإصابة لديهم إلى 120%.

ولم تؤثر العوامل الأخرى المختلفة مثل التدخين والكحول على نتائج الدراسة.

وعلق الباحث من جامعة ايكستر الطبية البريطانية University of Exeter Medical School دايفيد لليويلن  David J. Llewellyn، أن "النتائج كانت أكبر بمرتين مما كنا نتوقع"! وأوصى دايفيد بضرورة القيام بتجارب سريرية لإثبات ما اذا كان تناول الطعام الغني بفيتامين D والمكملات الغذائية، بإمكانها تأخير أو حتى منع الإصابة بالخرف والزهايمر.

ويعتبر الخرف من أكبر التحديات الحالية في العالم، حيث يعاني حوالي 44 مليون شخصا حول العالم منه، ومن المتوقع أن يصبح العدد ثلاثة أضعاف بحلول عام 2050. ويعتبر الخرف مجموعة من الاضطرابات النفسية تتعلق بعدة أمراض أشهرها الزهايمر، أو اصابة في الدماغ تسبب تشويش في عمله.

كما يؤدي نقص فيتامين D إلى انخفاض امتصاص الكالسيوم في الغذاء، مسببا في ذلك إلى إصابات في العظام والحاق الضرر بالعضلات بالإضافة إلى ارتفاع ضغط الدم. علما أن هناك ما يقارب من مليار شخص حول العالم يعانون من نقص في مستويات فيتامين D.

نشرت من قبل - الخميس,7أغسطس2014