احذر من تجفيف الملابس داخل المنازل!

ان تجفيف الملابس داخل المنازل مرتبط بالإصابة بمشاكل صحية مختلفة، مثل الربو. ولمعرفة السبب اليكم المقال التالي.

احذر من تجفيف الملابس داخل المنازل!

تواجه ربات المنازل في فصل الشتاء العديد من المشاكل، لكن أهمها وأكبرها هو موضوع الغسيل وتجفيفه، ولحل هذه المشكلة يقوم البعض بنشر الغسيل داخل بيوتهم على الأعمدة الخاصة بالتدفئة المركزية أو على منشر الغسيل أو حتى على الأريكة من أجل تجفيفها. لكن ووفق دراسة جديدة، ان هذا الأمر ينطوي على مخاطر صحية، قد تجعل الناس أكثر عرضة للإصابة بمرض الربو، ومشاكل صحية أخرى.

كشفت دراسة اسكتلندية، قامت بها جامعة Mackintosh School of Architecture، ان تجفيف الملابس داخل المنازل، من شأنه أن يزيد الرطوبة داخل المنازل بالتالي ترتفع نسبة العث والغبار، والتي بدورها تزيد من خطر الإصابة بمرض الربو، بالإضافة إلى الالتهابات الرئوية بسبب الرشاشية الدخناء ذات الأبواغ- Aspergillus fumigatus. (للتعرف على داء الرشاشيات اضغط هنا...)

وأوضح الباحثون، أن ربات المنازل تميل إلى هذا الأمر لتوفير الطاقة والتكلفة، إلا أنه ليس بالأمر الصحيح، وذلك لأنه من الضروري رفع حرارة المنزل من خلال تشغيل التدفئة لتجفيف هذه الملابس. وقال المؤلف المشارك في البحث البروفيسور كولين بورتيوس Colin Porteous: "بسبب زيادة الوعي حول الطاقة المستهلكة عند استخدام النشافات الكهربائية (tumble dryers)، يميل الناس إلى تجفيف ملابسهم في المنازل دون استخدام النشافات، إلا أنهم لا يعون أن هذا الأمر من شأنه أن يزيد من المخاطر الصحية لقاطني المنازل، بسبب ارتفاع نسبة الرطوبة فيها".

وقام الباحثون، على مدار ثلاث سنوات، بدراسة 100 منزل، ووجدوا أن:

  • نسبة الرطوبة كانت أعلى من الطبيعي في أكثر من 75% من هذه المنازل، مشكلة بذلك بيئة مناسبة لنمو عث الغبار، المرتبط بارتفاع خطر الإصابة بالربو.
  • 25% من المنازل التي تمت دراستها، احتوت على ذات الأبواغ الرشاشية الدخناء، التي ترفع خطر الإصابة بالالتهابات الرئوية.
  • وجد الباحثون علاقة وثيقة بين وجود العفن، وتجفيف الملابس داخل المنازل، بالتالي ارتفاع خطر الإصابة بمرض حمى الكلا- Hay Fever.

وأشارت الدراسة، ان تجفيف الملابس داخل المنازل على التدفئة، مسؤول عن حوالي ثلث نسبة الرطوبة الموجودة داخل الغرفة، والتي توفر بيئة مناسبة لنمو العفن وعث الغبار، بالتالي ارتفاع فرص الإصابة بمرض الربو. وأضاف الباحثون، أن الملابس التي يتم وضع المعطر عليها تزيد من خطر الإصابة بأنواع مختلفة من السرطانات بسبب تناثر المواد الكيميائية في هواء المنزل.

ومن أجل ذلك، أوصى فريق الباحثون، أن يتم تجفيف الملابس خارج المنزل ان أمكن، أو استخدام النشافات الكهربائية، وإن لم يكن ذلك ممكنا، يجب وضع الملابس في الشرفة لتجفيفها، مع ترك النوافذ مفتوحة.

نشرت من قبل - الأحد,30نوفمبر2014