أخبار سارة في الحرب على السمنة

إليكم الخبر السار، الذي قد يساعدكم في خسارة الوزن لمن يعاني من السمنة المفرطة.

أخبار سارة في الحرب على السمنة

وافقت ادارة الغذاء والدواء الامريكية- FDA على أول جهاز علاجي للسمنة Maestro Rechargeable System، والذي يستهدف بعمله مسار الأعصاب بين الدماغ والمعدة من أجل التحكم بالشعور في الجوع والشبع.

وتم الموافقة عليه لعلاج مرضى السمنة لمن هم فوق الثامنة عشر من عمرهم، والذين لم يستطيعوا فقدان الوزن من خلال الحميات الغذائية الخاصة، ويمكلون مؤشر كتلة جسم BMI ما بين الـ 35 و 45، ويعانون من مشكلة صحية واحدة على الأقل، مثل السكري.

ويتكون جهاز Maestro Rechargeable System من مولد كهربائي قابل لإعادة الشحن، وأقطاب كهربائية مزروعة جراحيا في منطقة البطن. ويعمل من خلال ارسال نبضات كهربائية متقطعة وإشارات إلى الدماغ، لتبلغه بأن المعدة فارغة أو مملتئة. وبالرغم من أن طريقة خسارة الوزن باستخدام الجهاز ليست معروفة حتى الان، إلا انه من المعروف أن المحفزات الالكترونية تمنع نشاط الأعصاب ما بين الدماغ والمعدة. ويستطيع الأطباء والعاملون في القطاع الصحي التحكم في خاصيات الجهاز للحد من اثاره السلبية المحتملة.

وكان قد تم فحص الجهاز على 233 شخصا مصابا بالسمنة المفرطة، وكان مؤشر كتلة الجسم لديهم أكثر من 35. وتم تقسيمهم إلى مجموعتين:

  1. المجموعة الأولى ضمت 157 شخصا قاموا باستخدام الجهاز مع تفعيله.
  2. المجموعة الثانية ضمت 76 شخصا استخدموا الجهاز بدون تفعيله.

ووجدت الدراسة أنه بعد مضي 12 شهرا من التجربة، النتائج التالية:

  • خسرت المجموعة الاولى من وزنها ما نسبته 8.5% أكثر من المجموعة الثانية.
  • 52.5% من المجموعة الأولى خسروا 20% من وزنهم الزائد.
  • 38.3% من المجموعة الأولى خسروا ما يقارب الـ 25% من الوزن الزائد لديهم.

والجدير بالذكر ان بعض المشاركين بالدراسة عانوا من أعراض جانبية عديدة منها:

وأوضحت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، بأنه وكجزء من الموافقة على الجهاز، ينبغي على الشركة المصنعة أجراء دراسة مدتها خمس سنوات يتم فيها استهداف 100 شخصا على الأقل، من أجل جمع معلومات اضافية حول فعالية الجهاز وامانه.

 

نشرت من قبل - الخميس ، 5 مارس 2015