تطوير اختبار يحدد ان كنت مدمنا على التسوق

يميل العديد من الأشخاص إلى التسوق بشكل كبير، ولكن هناك فرق بينهم وبين مدمني التسوق، فهل انت من المدمنين؟ اختبر نفسك الان من خلال الاختبار الجديد الذي طوره الباحثون.

تطوير اختبار يحدد ان كنت مدمنا على التسوق

قام مجموعة من الباحثين في جامعة University of Bergen (UiB) بتطوير طريقة جديدة وفريدة من شأنها أن تقيس مدى الإدمان على التسوق، والتي تدعى The Bergen Shopping Addiction Scale، علماً أن نتائج هذا البحث نشرت في المجلة العلمية  Frontiers in Psychology.

وأشار الباحثون القائمون على الدراسة بأن التكنولوجيا الحديثة جعلت الوصول للتسوق غاية بالسهولة والراحة على حد سواء، من خلال استخدام المواقع الالكترونية ووسائل التواصل الاجتماعية المختلفة، فما عليك سواء إدخال رقم بطاقة الإئتمان والعنوان من ثم التسوق الالكترونياً بسهولة.

ووصفت الباحثة الرئيسية في الدراسة الدكتورة سيسلي انديسين Cecilie Schou Andreassen الإدمان على التسوق بأنه المبالغة في التسوق بسبب محفزات تسوقية لا يمكن التحكم بها، مؤدياً بذلك إلى قضاء الكثير من الوقت والجهد في التسوق معيقاً بذلك جوانب مهمة ومختلفة من حياة الفرد.

وأوضحت الدراسة أن مدمني التسوق تظهر عليهم أعراض تشابه الإدمان على المخدرات أو الكحول، فهم يواجهون الرغبة الشديدة في التسوق، من ثم أعراض الإنسحاب، وصولاً إلى فقدان القدرة على التحكم والتحمل، علماً أن أكثر الأشخاص المعرضين لمثل هذا الإدمان هم الشابات الصغيرات، على حد قول الباحثون.

حيث إن الأدمان على الكحول عادة ما يبدأ في مرحلة المراهقة المتأخرة ويمتد إلى البالغين، غلا أنهم يتناقص مع زيادة عمر الشخص.

إلا ان أسباب الإدمان على التسوق مختلفة ومتنوعة، وتتمثل في:

  • لدعم وتطوير الوضع الاجتماعي والحفاظ على الجاذبية الاجتماعية، وذلك من خلال شراء ملابس جديدة لكل مناسبة اجتماعية
  • تعزز الجاذبية الشخصية وتساعد في الإنضمام إلى مجموعات وفئات معينة من المجتمع، عن طريق شراء واقتناء سلع راقية وفاخرة جداً.
  • من أجل التقليل من المشاعر السلبية التي تعتري الشخص مثل القلق والكابة.

هذا ويعتبر الأشخاص الذين يملكون ثقة منخفضة بأنفسهم، من أكثر الفئات عرضة للإدمان على التسوق، معتقدين بان شراء المزيد من الأغراض والسلع سيجعل الحياة أفضل، كما أنه سيساعده في بناء صورة قوية له ولشخصيته.

ما هو الاختبار الذي يقيس إدمان التسوق؟

وضع الباحثون 7 معايير أساسية وأربع أسئلة من اجل تطوير هذا الاختبار، بالإضافة إلى بعض الأسئلة المختلفة حول الوضع الاجتماعي والشخصي للفرد.

وتم توزيع الاختبار على 23,537 مشتركاً بمختلف المستويات الأكاديمية والوضع الوظيفي، بالإضافة إلى استهدافهم لكل من الذكور والإناث، وأوضح الباحثون ان الإجابة على أربع أسئلة على الأقل من أصل سبعة بالموافقة أو الموافقة التامة قد يكون مؤشراً لإصابة الفرد بإدمان التسوق، وكانت الخيارات كالتالي:

  • معارض بشدة: لا تحسب له أي نقطة
  • معارض: نقطة واحدة
  • محايد: نقطتان
  • موافق: ثلاث نقاط
  • أوافق بشدة: أربع نقاط.

أما الاسئلة السبعة فهي:

  1.  هل تفكر بالتسوق وشراء الأغراض كل الوقت؟
  2.  هل تقوم بالتسوق من اجل تغيير مزاجك؟
  3.  هل تتأثر نواحي حياتك المختلفة مثل الدراسة والعمل جراء تسوقك؟
  4.  هل تشعر أنك بحاجة إلى شراء وتسوق أكثر من قبل للشغور بنفس مستوى الرضا؟
  5.  هل قررت بأنك بحاجة إلى التسوق بشكل أقل إلا انك لم تستطع القيام بذلك؟
  6.  هل تشعر بالامتعاض والغضب ان تم منعك من التسوق لأي سبب كان؟
  7.  هل تسوقت بشكل كبير بحيث أنه أعاق الرفاه الاجتماعي الخاص بك؟
نشرت من قبل - الاثنين ، 5 أكتوبر 2015