ارتداء الصدرية أثناء النوم، هل هو صحي؟

هل تعلمين ما الأصح؛ ارتداء الصدرية أثناء النوم أم التخلص منها؟ لاكتشاف الجواب إليك الخبر التالي.

ارتداء الصدرية أثناء النوم، هل هو صحي؟

كثير من النساء يرتدين الصدرية أثناء النوم في محاولة منهن للحفاظ على بنية الثدي السليمة مع التقدم بالعمر، إذ قامت العديد من المشاهير على مدار السنوات السابقة بذلك للهدف السابق، حتى قامت بعض الشركات بإنتاج صدرية مخصصة للنوم، ولكن مع كل هذا، أشار الدكتور ستيفين رانكين (Dr Stephen Rankin) أن ارتداء الصدرية الضيقة أثناء النوم من شأنه أن يعيق تدفق الدم إلى الثدي والمنطقة المحيطة به من عضلات وعقد لمفاوية.
وأوضح الدكتور رانكين قائلاً: "ارتداء الصدرية أثناء النوم أمر جدلي ومثير للإهتمام، فالقيام بذلك قد يمنع تدفق الدم بشكل طبيعي إلى العقد اللمفاوية الهامة التي تتواجد في منطقة الصدر وتحت الإبط"، وأضاف: "أنسجة الثدي قد تتضرر أيضاً نتيجة ارتداء الصدرية 24 ساعة لسبعة أيام في الأسبوع".
وأفاد الدكتور رانكين أن ارتداء الصدرية أثناء النوم لن يعمل على الحفاظ على مبنى وشكل الثدي مع التقدم بالعمر، وأوضح أنه أثناء الاستلقاء لا يتأثر الثدي بالجاذبية الأرضية بالتالي، الدعم الناتج عن ارتداء الصدرية لا داعي له، بل قد يسبب الضرر أكثر من المنفعة.
لذلك نصح الدكتور رانكين بضرورة التخلص من الصدرية أثناء النوم وإعطاء المجال لمنطقة الثدي والدم للتدفق فيها.
أما عن شراء الصدرية المناسبة، فيجب اتباع القواعد التالية:

  •  يجب أن تكون متوازنة بحيث لا يزيد العبء والحمل على كتف واحد دون الاخر، كما يجب أن لا يتسع الفراغ ما بين الصدرية وظهر المرأة لأكثر من اصبعين.
  •  يجب أن تكون ملامسة لعظم القص (عظمة الصدر- Sternum).
  •  يجب أن لا تنغرس الصدرية في أنسجة الثدي بتاتاً. (تعرف على أسباب ألم الثدي)
  •  يجب أن تتسع لحجم الثدي، بمعنى أن لا تكون أجزاء منه ظاهرة من أسفلها وأعلاها.
  •  أيدي الصدرية يجب أن لا تتسع لما يزيد عن أصبعين في كلا الجهتين لتعطي الضغط اللازم على الكتفين.

 

نشرت من قبل - الأحد ، 19 فبراير 2017