إرضاع الطفل بعد بلوغه العامين قد يسبب تسوس أسنانه

مع أن الرضاعة الطبيعية معروفة بفوائدها العديدة، إلا أن الاستمرار بإرضاع الطفل بعد بلوغه سناً معيناً قد يضره، اقرأ الخبر لتعرف أكثر.

إرضاع الطفل بعد بلوغه العامين قد يسبب تسوس أسنانه

أظهرت دراسة جديدة قام بها مجموعة من الباحثين مؤخراً، أن إرضاع الطفل لفترة تزيد عن عامين قد يسبب له تسوس الأسنان أو قد يزيد من فرص إصابته به لاحقاً، ونشرت الدراسة في مجلة طب الأطفال (Pediatrics).

وكان الباحثون قد قاموا بمتابعة حوالي 1000 طفل في البرازيل، وهم الذين شملتهم الدراسة، مع التركيز على عاداتهم في الرضاعة واستهلاك السكريات، وعند بلوغ هؤلاء الأطفال سن 5 أعوام، تم إخضاعهم لفحوصات تختبر صحة أسنانهم، من ناحية الإصابة بتسوس الأسنان الحاد أو الخفيف أو فقدان الأسنان.

ووجد الباحثون أن الأطفال الذين استمرت أمهاتهم في إرضاعهم طبيعياً لمدة بلغت عامين أو أكثر، كانت فرص إصابتهم بتسوس الأسنان الحاد أكثر بحوالي 2.4 ضعفاً من أقرانهم الذين لم تتجاوز مدة رضاعتهم الطبيعية العام.

ورجح الباحثون أن يكون السبب في ذلك، أن الأطفال الذين يرضعون لفترة تبلغ العامين أو أكثر، غالباً ترضعهم الأمهات بناء على الطلب لا الحاجة، إذ يعبر الطفل عن رغبته في الرضاعة عادة في ساعات متأخرة من الليل، الأمر الذي قد يجعل من الصعب الحفاظ على نظافة أسنان الطفل كما يجب، نظراً لتأخر الوقت.

وكانت دراسات سابقة قد أشارت إلى أن الرضاعة الطبيعية تقلل من فرص إصابة الطفل بالربو وسمنة الأطفال كما تساعد فمه وفكه على أخذ الشكل المناسب لصحة أسنانه، أو ما يسميه أطباء الأسنان بالعضة السنية الصحية.

ما الذي يعنيه هذا كله؟ لن يضر طفلك إرضاعه فترة تصل إلى العامين، أما إرضاعه بعد بلوغه هذا السن، فهو أمر قد يضره أكثر مما قد يفيده. ولا زال الجدل بخصوص مدة الرضاعة الطبيعية المناسبة لصحة الطفل قائماً وموضع بحث.

نشرت من قبل - الخميس ، 6 يوليو 2017