استخدام الأطفال للأجهزة الذكية قد يصيبهم بالسمنة!

في ظل انتشار الهواتف الذكية أصبح استخدامها يشمل الجميع وحتى الأطفال٬ ولكن ما هي مخاطرها عليهم؟

استخدام الأطفال للأجهزة الذكية قد يصيبهم بالسمنة!

كشفت نتائج دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية Journal of Paediatrics ان استخدام الهواتف الذكية من قبل الأطفال ولساعات يؤثر على صحتهم بشكل سلبي تماما كتأثير مشاهدتهم للتلفاز. (تعرف على كيفية استخدام الهواتف الذكية بالشكل السليم)
حيث أوضح الباحثون القائمون على الدراسة بأن الأطفال الذين يستخدمون هذه الأجهزة يرتفع لديهم خطر الإصابة بالسمنة بشكل كبير حتى يصل الي 43% تقريباً.
ليس هذا وحسب، بل أشار الباحثون أن هؤلاء الأطفال كانوا عرضة أكثر بمرتين تقريباً لاستهلاك المشروبات السكرية وانخفاض مستوى التمارين الرياضية والمعاناة من مشاكل في النوم.
وتمكن الباحثون من التوصل إلى هذه النتائج عن طريق استهداف 25,000 طفلاً تراوحت أعمارهم ما بين 14- 18 عاماً.
وأكدت الباحثة الرئيسية في الدراسة الدكتورة إيركيا كيني Dr Erica Kenney أن استخدام الأجهزة الذكية ارتبط بعوامل مختلفة لارتفاع خطر الإصابة بالسمنة، وقالت: "هذذه الدراسة تقترح أن تحديد وقت مشاهدة الأطفال والمراهقين لهذه الأجهزة يعد عامل هام جداً للحفاظ على صحتهم، تماماً مثلما فعلنا مع مشاهدة التلفاز".
هذا وقد انتشر استخدام هذه الأجهزة ما بين الأطفال والمراهقين بشكل كبير، حتى أصبح استخدامهم يفوق مشاهدتهم للتفاز!
لذلك تبذل الكثير من الحكومات والجهات المختصة مجهودهم من أجل الحد من استخدام الأجهزة الذمية بمختلف أنواعها من قبل الاطفال والمراهقين حفاظاً على صحتهم وسلامتهم، وبالأخص قبل وجبة الإفطار وبعد العشاء.
وأفاد الباحثون أن هناك ضرورة قصوة لقيام الأهالي بتحديد ساعات استخدام أطفالهم للأجهزة الذكية!

 

 

نشرت من قبل - الأربعاء ، 14 ديسمبر 2016