أمل في فحص جديد قادر على التنبؤ بموعد استيعاد مرضى الغيبوبة لوعيهم

يترتب على الإصابة بالغيبوبة العديد من الأمور أهمها قلق محبي المريض عند وقت استيعاده لوعيه، ولكن قد يكون التنبؤ بذلك مكمنا في المستقبل القريب.

أمل في فحص جديد قادر على التنبؤ بموعد استيعاد مرضى الغيبوبة لوعيهم

أوضح باحثون في دراستهم الجديدة التي نشرت في المجلة العلمية Neurology أنهم يأملون بأن يتمكن مسح الدماغ الجديد من التنبؤ بموعد استيقاظ وإستيعادة وعي مرضى الغيبوبة coma.

حيث يعاني مرضى الغيبوبة من حالة فقدان الوعي، ويصبح غير قادرا على الاستجابة لأي نوع من المحفزات، وتتمثل الأسباب الطبية للغيبوبة بما يلي:

  • التسمم
  • السكتة الدماغية
  • الالتهابات
  • الأورام
  • مرض السكري
  • توقف القلب الذي يسبب نقص التأكسج hypoxia.
  • كما قد تحدث بسبب إصابة خطيرة تعرض لها الشخص إثر حادث سير مثلاً.

وتشمل أعراض وعلامات الإصابة بالغيبوبة التالي:

  • إغلاق العينين
  • عدم استجابة بؤبؤ العين للضوء
  • عدم وجود إي ردود فعل من أطراف المريض، باستثناء بعض الحركات القليلة اللإرادية.
  • عدم انتظام التنفس.

هذا ويتم تقييم شدة الغيبوبة من خلال استخدام مقياس يدعى غلاسكو (Glasgow Coma Scale - GCS ) اعتماداً على فتح العينين والاستجابة اللفظية إلى الأوامر المختلفة إلى جانب الحركات الإرادية في الاستجابة إلى الأوامر.

وقد يبقى المريض بالغيبوبة لعدة أيام او أسابيع أو أكثر في بعض الحالات، وعادة لا يستطيع الأطباء التنبؤ بوقت استعادة المريض لوعيه.

إلا أن هذه الدراسة قامت بدراسة التواصل ما بين مناطق في الدماغ والتي تلعب دوراً أساسياً في موضوع تنظيم الوعي، والتوصل إلى طريقة مسح للدماغ قد تساعد في التنبؤ بوقت استيعاد المريض لوعيه. 

كيف جرت الدراسة؟

قام الباحثون باستهداف 27 شخصاً مصاباً بالغيبوبة بالإضافة إلى 14 شخصاً سليماً، وتم اخضاعهم لفحص التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي ( fMRI - Functional magnetic resonance imaging)، ووجد الباحثون النتائج التالية:

  • أربعة أشخاص من المصابين بالغيبوبة استعادوا وعيهم خلال فترة الدراسة.
  • بقي الأخرون في حالة فقدان وعي وغيبوبة بمرحلة تدعى حالة انباتية vegetative state.
  • جميع المصابين بالغيبوبة كان لديهم اضطراب في التواصل بين مناطق الدماغ، بغض النظر عن سبب الإصابة بالغيبوبة.

وأشار الباحثون أن التواصل بين مناطق معينة بالدماغ كانت متشابهة بين الأصحاء، وأولئك الذين استعادوا وعيهم، وحتى من استمرت غيبوبتهم، كل على حدا.

وقال الباحث الرئيسي في الدراسة الدكتور ستين سيلفا Dr. Stein Silva: "نحن بحاجة إلى مزيد من الأبحاث حول هذا المسح على عدد اكبر من المشتركين من أجل التاكد من هذه النتائج، إلا أنها حتى الان مبشرة وواعدة، وبإمكاننا التنبؤ بمن سيستعيد وعيه بوقت قريب من الغيبوبة".

نشرت من قبل - الخميس,12نوفمبر2015