أسئلة شائعة حول انفلونزا الطيور

في ظل انتشار انفلونزا الطيور، تزداد الأسئلة حول الموضوع، بالتالي نقدم لكم المقال التالي.

أسئلة شائعة حول انفلونزا الطيور

تكاد لا تخلو نشرات الاخبار اليومية عن مواضيع تتعلق بانتشار انفلونزا الطيور بدول مختلفة من العالم، وقيام دول أخرى بإعدام مزارع للدواجن خوفا من انتشار الفيروس ما بينهم. حيث أعلنت كندا عن تسجيل أول حالة إصابة لانفلونزا الطيور بين مواطنيها، بالإضافة إصابة بعض الدواجن في مناطق متفرقة من فلسطين، وارتفاع أعداد الإصابات والوفيات في مصر بسبب الفيروس، كما قامت أيضا الولايات المتحدة الامريكية بإعدام عددا من مزارع الطيور فيها، إلى جانب دول أخرى مثل هولندا.

ومن أجل عدم إثارة الرعب والخوف في نفوس المواطنين في الدول المختلفة، أخذنا على عاتقنا في ويب طب توضيح أهم الأمور والمعلومات التي تتعلق بانفلونزا الطيور، من خلال معلومات منظمة الصحة العالمية ومركز مكافحة الامراض والوقاية الأمريكية CDC

ما هو فيروس H5N1؟

هذا الفيروس يعتبر نوعا من أنواع فيروسات الانفلونزا، والذي ينتشر بين الطيور ويكون معديا بشكل كبير ويسبب أمراضا حادة في الجهاز التنفسي. إلا أن اصابة الانسان بهذا الفيروس تعتبر نادرة، ومن الصعب انتقال الفيروس من انسان مريض إلى اخر معافى. ويجدر الذكر أن نسبة الوفاة عند الإصابة بهذا المرض حوالي 60%.

كيف ينتقل الفيروس إلى الانسان؟

ان اغلب الإصابات التي حدثت لدى الانسان كانت مرتبطة باتصال مباشر مع طيور مصابة أو نافقة بسبب الفيروس. حيث لا ينتقل الفيروس إلى الانسان بسهولة، وانتقاله من شخص مصاب إلى اخر معافى يعد شبه مستحيل. ولم توجد أي دلائل حتى الان عن انتقال الفيروس إلى الانسان من خلال الطعام المطهي والمعد بطريقة جيدة.

لماذا كل هذا القلق حيال انفلونزا الطيور؟

ان اصابة الانسان بانفلونزا الطيور تسبب أمراضا حادة بنسبة وفاة عالية. إلا أن الخوف يكمن في حال قام الفيروس بالتغير ليصبح سهل الانتقال من انسان مصاب إلى اخر معافى.

هل من المحتمل أن يغير الفيروس نفسه؟

تتغير جينات فيروسات الانفلونزا بشكل عام، والأمر المقلق يكمن في حال قام فيروس H5N1 بتغير نفسه.

ما هي أعراض الإصابة بانفلونزا الطيور لدى الانسان؟

  • حمى شديدة
  • وعكة صحية- malaise
  • سعال
  • ألم في الحلق
  • ألم في العضلات
  • ألم في الصدر
  • اسهال.

وقد تتطور الأعراض بشكل سريع، وتتمثل في:

بالتالي من المهم معالجة المرض من خلال طلب الرعاية الصحية المناسبة والمكثفة.

هل يعتبر تناول الدجاج ومنتجاته أمنا؟

يعتبر الفيروس حساسا اتجاه الحرارة، حيث بالإمكان قتله على درجة حرارة أكثر من 70 درجة مئوية. بالتالي ان الطهي والاعداد الجيد للطيور ومنتجاتها قبل تناولها يعتبر امنا، مع التأكد من النظافة العامة خلال تحضير الطعام.

هل هناك لقاح ضد انفلونزا الطيور؟

هناك عدة لقاحات يجري العمل على تطويرها، إلا أنها ليست جاهزة لطرحها بالأسواق بعد. ويجب التنويه أن لقاح الانفلونزا الموسمية غير فعال ضد انفلونزا الطيور.

لماذا ينتشر الفيروس في هذه الفترة بهذا الشكل؟ 

ان انتشار الفيروس بشكل كبير يترافق مع هجرة الطيور عادة، وتعتبر هذه الفترة المناسبة لهجرة الطيور الباحثة عن المناخ الجيد ووفرة الطعام والمياه.

هل يستطيع فيروس H5N1 العيش على الملابس أو الهواتف أو الألعاب وما غيرها؟

تشير بعض التقارير أن الفيروس يستطيع العيش لعدة أيام على هذه الأسطح، بالتالي ان المحافظة على النظافة واتباع الإرشادات التالية قد تقلل من هذا الخطر:

  • غسل الملابس بمياه ساخنة لضمان قتل الفيروس.
  • ارتداء القفازات زاستخدام أوراق المناديل باستمرار وفي الأوقات المناسبة.
  • غسل اليدين باستمرار خلال اليوم.
  • تجنب لمس الفم والأنف والأعين.

هل من الممكن أن ينتقل فيروس H5N1 إلى الكلاب والقطط؟

هناك دلائل لانتقال الفيروس إلى القطط، إلا أنه من الغير المؤكد انتقاله من القطط المصابة إلى الانسان، في حين لا يوجد حتى الان دلائل لانتقال الفيروس إلى الكلاب.

وتشير الاحصائيات الأخيرة لمنظمة الصحة العالمية (6.01.2015) إلى أن انفلونزا الطيور أصابت 29 شخصا في عام 2014، وقضت على 15 شخصا، في حين أنها أصابت 16 شخصا وقتلت شخصين منذ بداية عام 2015، حيث تركزت أغلب الإصابات في كل من:

  • مصر
  • بنغلادش
  • الصين
  • الهند
  • اندونيسيا
  • فيتنام.
نشرت من قبل - الثلاثاء ، 27 يناير 2015