أسئلة وأجوبة حول وباء الإيبولا العالمي

مع ازديادالمخاوف والتساؤلات حول الفيروس جمعنا لكم بعض الاسئلة والاجوبة لكي نرتب الاوراق من جديد: إليكم بعض المعلومات المهمة حول هذا الفيروس.

أسئلة وأجوبة حول وباء الإيبولا العالمي

مع تزايد حالات الوفاة وأعداد الاصابات في فيروس الايبولا في دول غرب افريقيا، وانتشار الفيروس الى قارات اخرى مثل كندا وأمريكا، اعلنت منظمة الصحة العالمية ان"الايبولا اصبح وباء عالميا يستدعي التنسيق الدولي والعالمي".

بالتالي ازدادت المخاوف والتساؤلات حول هذا الفيروس، لذلك جمعنا لكم بعض الاسئلة والاجوبة لكي نرتب الاوراق من جديد: إليكم بعض المعلومات المهمة حول هذا الفيروس.

سؤال: ما هو فيروس الإيبولا Ebola؟

فيروس الإيبولا يسبب مرض حمى الايبولا النزفية Ebola haemorrhagic fever، الذي يعتبر مرضا قاتلا، بمعدل وفاة تصل إلى 90%. ويعد حاليا واحدا من أكثر الأمراض فتكا في العالم!

سؤال: كيف يصاب الانسان بالفيروس؟

يصاب الإنسان بهذا الفيروس نتيجة تواصل واحتكاك مباشر مع افرازات الحيوانات البرية، ويعتقد أن الخفافيش هي الناقل الأساسي لفيروس الإيبولا. من ثم ينتقل الفيروس من الانسان المصاب إلى أخر معافى من خلال البيئة المحيطة وافرازات الشخص المصاب، أو التعرض للأدوات التي تلوثت بإفرازات المصاب، وحتى عن طريق مراسم الدفن التي يتم التواصل المباشر مع جثمان المصاب فيها. في حين لا ينتقل الفيروس عن طريق الهواء أو الماء أو الطعام.

وأصيب مئات العاملين في السلك الصحي بالفيروس نتيجة تعرضهم للفيروس عن طريق قيامهم بعلاج المصابين به، وحدث ذلك نتيجة عدم الالتزام بتطبيق التدابير الوقائية اللازمة.

سؤال: من هم أكثر الفئات المعرضة للإصابة بالفيروس؟

  •  العاملين في القطاع الصحي.
  •  أفراد الأسرة وأقارب الشخص المصاب.
  •  من يقوم باتصال مباشر مع جثامين المصابين في مراسم الدفن.

علما أننا بحاجة إلى المزيد من الأبحاث للتأكد من خطر انتقال الفيروس إلى الأشخاص المصابين بأمراض مختلفة.

سؤال: ما هي أعراض الإصابة بالفيروس؟

وقد تتطور الأعراض ليصاب الشخص المصاب في:

كما وتشمل نتائج التحاليل والفحوصات المخبرية للشخص المصاب، انخفاض في عدد خلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية وأنزيمات الكبد.

سؤال: متى تظهر أعراض الإصابة؟

تكون فترة الحضانة للفيروس من 2-21 يوميا، تظهر من بعدها الأعراض على الشخص المصاب، ويصبح المرض معديا عند ظهور الأعراض وليس خلال فترة الحضانة.

سؤال: متى ينبغي طلب الرعاية الصحية؟

يجب أن يتوجه كل شخص قام بزيارة مناطق انتشار فيروس الايبولا وكان على  اتصال مباشر بهذا المحيط، أو من يعيش في منطقة انتشار فيروس الإيبولا، إلى طلب الرعاية الصحية فور شعوره بأحد أعراض المرض. وتعتبر الرعاية الصحية ضرورية من أجل تحسين فرص النجاة والسيطرة على انتشار المرض.

سؤال: ما هي الطرق التي أستطيع من خلالها
منع انتقال العدوى؟

  •  فهم طبيعة المرض وكيفية انتقاله.
  •  اتباع التوجيهات الصادرة من قبل وزارة الصحة في بلدك.
  •  في حال ظهور أعراض المرض على أحد معارفك يجب نقله إلى أقرب مركز صحي لتلقي العلاج.
  •  عند زيارة أحد المرضى، يجب غسل اليدين بالصابون والماء بعد اتصالك مع المصاب.
  •  يجب التعامل مع جثث المرضى بحذر، وعدم التواصل المباشر معهم من دون أخذ الاحتياطات اللازمة .
  •  تجنب التواصل مع الحيوانات التي قد تصاب بالمرض مثل الخفافيش والقردة.

سؤال: هل من الأمن السفر خلال فترة تفشي المرض؟

تقوم منظمة الصحة العالمية حاليا بمراجعة توصياتها الخاصة بالسفر خلال هذه الفترة، ومن المتوقع صدورها قريبا.

ولكن خطر إصابة المسافرين بالعدوى منخفض، وذلك يعود إلى صعوبة انتقال الفيروس من الشخص المصاب إلى أخر سليم، إلا عن طريق التواصل المباشر مع افرازات وسوائل الشخص المصاب.

وتوصي منظمة الصحة العالمية المسافر بـ:

  •  تجنب أي تواصل مباشر واحتكاك مع المصابين.
  •  معرفة كافة المعلومات حول المرض وأعراضه، وطلب المساعدة الطبية في حالة ظهور أحد الأعراض بعد سفرك إلى المناطق التي ينتشر بها الفيروس.

سؤال: ما هو اللقاح والعلاج الخاص بفيروس الإيبولا؟

لا يوجد حتى الان أي لقاح للفيروس، ويتم العمل حاليا على عدة لقاحات. كما يحتاج المصابين إلى عناية مكثفة، بالأخص ضد الجفاف. وللأسف لا يوجد أي علاج متاح الان.

سؤال: هل من الممكن أن ينتقل الفيروس من
الشخص المريض بعد شفاءه الى شخص معافى؟

نعم، من الممكن أن ينتقل الفيروس من الرجل المعافى من الفيروس عن طريق السائل المنوي، وذلك لمدة تصل إلى 7 أسابيع بعد شفاءه.

سؤال: في أي المناطق ينتشر فيروس الإيبولا؟

تم تأكيد انتشار الفيروس في افريقيا في كل من الدول التالية:

  •  غينيا
  •  ليبيريا
  •  سيراليون
  •  نيجيريا
  •  جمهورية الكونغو الديمقراطية
  •  غابون
  •  جنوب السودان
  •  ساحل العاج
  •  أوغندا
  •  جمهورية الكونغو
نشرت من قبل - الأحد ، 10 أغسطس 2014