إصابتان ووفاتان بفيروس الكورونا في المملكة العربية السعودية

أصيب شخصان في المملكة العربية أمس بفيروس الكورونا، بالإضافة إلى حدوث وفاتين، فما هو الوضع العام للمرض في المملكة؟

إصابتان ووفاتان بفيروس الكورونا في المملكة العربية السعودية

سجل مركز القيادة والتحكم في المملكة العربية السعودية إصابين جديدتين بفيروس الكورونا بالإضافة إلى حالتي وفاة يوم أمس.

وأشار المركز عن طريق الإحصائيات والبيان اليومي الذي يتم نشره يومياً على الموقع الالكتروني الخاص به، بأن حالتي الإصابة كانتا في منطقة الخرج والرياض، وهما كالتالي:

  1. إصابة ذكر وافد إلى السعودية ويبلغ من العمر 45 عاماً.
  2. إصابة أنثى سعودية تبلغ من عمرها 78 عاماً، علماً أن حالتها أولية وجاءت نتيجة مخالطتها للإبل.

هذا وقد تماثلت حالة أخرى للشفاء خلال الأربع وعشرين ساعة السابقة، وهي لأنثى سعودي في الثانية والخمسين من عمرها، إلى جانب تسجيل حالتي وفاة لشاب يبلغ من عمره 33 عاماً وأخر في الستين من عمره.

وأوضحت وزارة الصحة السعودية أن على الأشخاص الذين تظهر عليهم الأعراض التالية التوجه إلى أقرب مركز طبي:

  • ارتفاع في درجة الحرارة
  • التهاب الأنف مترافق مع سيلان
  • سعال وعطس
  • صداع
  • ألم في الحنجرة والعضلات
  • ضيق في التنفس
  • الإسهال.

وتسبب العدوى بفيروس الكورونا الإصابة بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، وتجدر الإشارة انه منذ انتشار هذا الفيروس في المملكة أصيب 1344 شخصاً موزعين على النحو التالي:

  • 21 حالة لا تزال تحت المتابعة والإشراف الطبي
  • وفاة 571 حالة
  • 752 حالة تماثلت للشفاء التام.

وتعتبر الحالات الاولية المتسبب الأول للعدوى في المملكة، حسبما أوضح بيان مركز القيادة والتحكم، تليها العدوى المكتسبة داخل المنشات الطبية، ومن ثم المخالطة المنزلية، يتبعها كل من العاملين الصحيين وحالات أخرى غير مصنفة بعد.

نشرت من قبل - الثلاثاء,15مارس2016