توضيح حول إضراب الأطباء بمعهد ناصر في مصر

تناقلت بعض وسائل الإعلام المختلفة خبر إضراب الأطباء بمعهد ناصر ووفاة بعض المرضى، لذا قامت وزارة الصحة والإسكان بإصدار بيان رسمي لتوضيح ملابسات الحدث.

توضيح حول إضراب الأطباء بمعهد ناصر في مصر

أشار وزير الصحة والسكان المصري الدكتور أحمد عماد الدين راضي في بيان نشر على موقع وزارة الصحة المصرية الرسمي أن لا صحة للإشاعات وما تناولته بعض وسائل الإعلام حول وجود إضارب للأطباء في معهد ناصر.

ونفى الدكتور أحمد هذه المعلومات الخاطئة، موضحاً أن ما حصل هو قيام مجموعة من العمال وبعضاً من فرق التمريض بالإضراب.

هذا وقد جاء الإضراب من قبلهم للمطالبة بالحصول على حقوق مختلفة مثل زياد في الأجور والمحفزات التي تميزهم عن باقي زملائهم في المستشفيات الأخرى. 

وتجدر الإضارة هنا إلى أن مستشفة معهد ناصر يقع ضمن 43 مشفى تابعة لأمانة المراكز الطبية المتخصصة، وتعتبر الأعلى من ناحية الأجور والمميزات المالية.

وتقدر أعداد المضربين عن العمل حسبما بين المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان المصرية الدكتور خالد مجاهد حوالي 300 عامل.

وقال الدكتور خالد: "لقد تسبب المضربين عن العمل في منع دخول المرضى إلى المستشفى، بالإضافة إلى منعهم للحالات الحرجة التي تستدعي تدخلات جراحية عاجلة وطارئة من الدخول إلى غرف العمليات مما أدى إلى وفاة بعضهم للأسف".

وتضع مثل هذه التصرفات العمال المضربين عن العمل تحت طائل المسؤولية القانونية بسبب تعطيلهم لعمل الجهات الحكومية الرسمية، وأكد الدكتور خالد بأنه جميع الإجراءات القانونية سيتم اتخاذها بحقهم جميعاً.

نشرت من قبل - الخميس ، 7 يناير 2016