أطباء يعيدون وصل ذراع امرأة بعد أن فقدتها كلياً

"لا شيء مستحيل في الحياة" هذا ما أثبتته قصة هذه المرأة بإعادة وصل ذراعها بعد فقدانها كلياً.

أطباء يعيدون وصل ذراع امرأة بعد أن فقدتها كلياً

تمكن أطباء من إعادة وصل ذراع امرأة بعد أن فصلت عن جسدها في حادث سيارة قبل عام تقريباً.
حيث كانت كيلسي وارد (Kelsey Ward) تقود سيارتها في شهر نيسان للعام السابق عندما قلبت السيارة ودخلت قطعة من حراسة الشارع من خلال النافذة مسبب قطع ذراع كيلسي من فوق الكوع.
بعد عام من الحادثة تقريباً، خضعت كيلسي لجراحة فريدة من نوعها في ولاية تكساس الأمريكية، تمكن خلالها الأطباء من إعادة وصل ذراعها مجدداً.
وأكد الأطباء أن كيلسي اخذة بالشفاء بشكل سريع، وأنها تتمكن الان من القيام بمهام بسيطة بيدها مثل التقاط حبة الموز، في حين أنهم يعتقدون بأنها ستتمكن من استخدام ذراعها بالشكل الطبيعي مجدداً بوقت قريب.
بدورها أوضحت كيلسي أنها لا تتذكر أي شيء من يوم الحادث، ولكنها تعرف ما قاله لها المسعفين عندما هرعوا لإنقاذها، إذ حاولوا إخراجها من السيارة ليلاحظوا وجود يدها منفصلة عن جسمها في الناحية الأخرى من السيارة.
تم وضع الذراع في سيارة الإسعاف مع كيلسي في محاولة لإنقاذها وإعادة وصلها مجدداً.
خلال عملية كيلسي، اجتمع عدد كبير من الأطباء والمختصين في المجالات المختلفة ليتمكنوا أخيراً من وصل ذراعها بجسدها مجدداً.
في الوقت الحالي، أثبتت كيلسي أنها حالة ناجحة لإعادة وصل ذراع كانت قد فصلت كلياً عن الجسد، كما أنها لا تزال تتابع الجلسات العلاجية بهدف تقوية ذراعها اليمنى.
في المقابل وصفت كيلسي مسيرة العلاج بالصعبة والمؤلمة حتى أنها أصعب من الولادة نفسها، ولكنها أشارت أنها تحملت كل هذه المعاناة لتعلم أطفالها درساً بأنه لا شيء مستحيل في هذه الحياة.

 

نشرت من قبل - الخميس ، 23 مارس 2017