دواءان جديدان لعلاج سرطان الكلى المتقدم

التجربة على الدواء المناعي Nivolumab أطال مدة بقاء المرضى على قيد الحياة من 20 شهرا إلى 25 شهرا في المتوسط، حسبما ذكر في مؤتمر السرطان الأوروبي (ECC) الذي عقد في فيينا

دواءان جديدان لعلاج سرطان الكلى المتقدم

دواءان جديدان ضد سرطان الكلى المتقدم - واحد من مجال العلاج المناعي والاخر من مجال العلاج الموجه - للهدف. اثبتا نجاعتهما بشكل كبير في التجارب الواسعة, التي عرضت نتائجها مؤخرا في مؤتمر السرطان الأوروبي (ECC) الذي عقد في فينا.

نتائج التجارب على الدواءين نشرت أيضا في مجلة NEJM، وقدر الباحثون أنها قد تغير طريقة علاج المرض.

العلاج المناعي Nivolumab، الذي ينشط من جديد الجهاز المناعي المثبط لدى المريض، تم اختباره في تجربة اسمها Checkmate 025، على 821 مريض. وبفضل هذا العلاج زادت مدة بقائهم على قيد الحياة من - 19.8 شهر في العلاج التقليدي - إلى 25 شهرا في المتوسط.

في سرطان الكلى المتقدم، يكون الورم الخبيث قد انتشر بالفعل إلى أعضاء أخرى، وفقط 1 من 10 مرضى يعيشون لمدة خمس سنوات بعد التشخيص. هذا المرض يصعب علاجه لمدة طويلة باستخدام العلاج التقليدي، ومن الصعب اليوم العثور على ادوية بعد فشل أدوية الخط الأول.

تمت مقارنة الدواء الجديد مع دواء الـ Everolimus، الذي يعتبر واحد من الخيارات المتاحة للعلاج في حالة فشل أدوية الخط - الأول – وسجل اثار جانبية أقل.

التجربة الثانية التي ذكرت تسمى Meeor، وفيها تم فحص فعالية دواء Cabozantinib بمشاركة 658 مريضا. مدة بقاء المرضى الذين تم فحصهم على قيد الحياة تضاعف من 3.8 شهر إلى 7.4 شهر.

نشرت من خالد صالح - الأحد ، 4 أكتوبر 2015