أعراض طويلة المدى للإصابة بفيروس كورونا المستجد

هل هناك أعراض طويلة المدى للإصابة بفيروس كورونا المستجد؟ تعرف عليها من هنا:

أعراض طويلة المدى للإصابة بفيروس كورونا المستجد

وجدت دراسة أجريت في أستراليا حول المتعافين من فيروس كورونا المستجد، أن 40% ما زالوا يعانون من أعراض الفيروس التي وصفت بأنها أعراض طويلة الأمد،  بحيث يمكن أن تستمر لعدة أشهر.

المتعافي الأسترالي "بن برنانكي" أصيب بالفيروس في شهر اذار الماضي، ولم يكن يتوقع أن يستمر في زيارة طبيبه لمدة 10 أشهر منذ تعافيه.

حيث وصف "بن" أن الأعراض التي ما زال يشعر بها حتى الان بأنها الام في الصدر والكثير من الدوار، بالإضافة لعدم استطاعته المشي لأكثر من دقيقتين، وعدم التركيز عند العمل أكثر من ساعة دون الإصابة بالإرهاق.

ما هي أعراض فيروس كورونا المستجد " covid -19" طويلة الأمد؟

بحسب الدراسة التي أجريت على 78 مريض أصيبوا في اذار الماضي، تستمر الأعراض من شهرين إلى ثلاثة أشهر، بحيث ما زال يعاني ثلثي المرضى من ضيق في التنفس، وثقل في الصدر.

صنف المرضى الذين ما زالوا يعانون من الأعراض لعدة أشهر منذ تعافيهم، بمرضى "فيروس كورونا المستجد  طويل الأمد"، ويعد كبار السن هم الأكثر عرضة للإصابة بالأعراض طويلة الأمد.

وتشمل الأعراض على: 

  • ألم العضلات أو الصداع.
  • تسارع ضربات القلب.
  • فقدان حاسة الشم أو التذوق.
  • مشاكل في الذاكرة أو التركيز أو النوم.
  • الطفح الجلدي أو تساقط الشعر.

إضافة إلى ذلك يمكن للفيروس أن يؤدي لتضرر في الأعضاء وزيادة خطر التعرض لمشاكل صحية طويلة الأمد، تشمل الأعضاء التي قد تتأثر بهذا الفيروس ما يأتي:

  • القلب: حيث أظهرت اختبارات تصويرية حدوث ضرر طويل الأمد في عضلة القلب على مرضى متعافين منذ شهور، حتى لمن أصيب بأعراض فيروس كورونا المستجد خفيفة، يزيد ذلك من خطر التعرض لفشل القلب أو مضاعفات قلبية أخرى.
  • الرئتين: يمكن أن يسبب تلفًا طويل الأمد في الأكياس الهوائية الصغيرة في الرئة، ويمكن للأنسجة المتندبة الناتجة عن ذلك أن تؤدي إلى مشاكل تنفسية طويلة الأمد.
  • الدماغ: حتى اليافعون قد يصابون بعدة حالات دماغية، ومنها السكتات الدماغية والتشنجات.
نشرت من قبل - الثلاثاء ، 29 ديسمبر 2020