أنت لا تغسل المناشف بالوقت المناسب وهذا قد يضر صحتك!

هل تساءلت يوماً عن المناشف المتواجدة في الحمام الخاص بك ومتى يجب غسلها وتنظيفها؟ إذا عليك قراءة الخبر التالي!

أنت لا تغسل المناشف بالوقت المناسب وهذا قد يضر صحتك!

تعد المناشف جزءاً أساسياً من النظافة العامة، ولكن هل تعلم أنها قد تسبب لك الضرر أكثر من النفع في حال سوء استخدامها؟ فوفقاً لعالم الأحياء الدقيقة والأمراض البروفيسور فيليب تيرنو Professor Philip Tierno من جامعة نيويورك فإن المناشف تعد الملاذ للبكتيريا والفطريات والجلد الميت والبراز والبول بالإضافة إلى العديد من الجراثيم الأخرى الكامنة في حمامك!

الكثير من هذه الجراثيم تصل إلى مناشفك عن طريق المرحاض، لتجد بها المكان المناسب للتكاثر بين الألياف الدافئة، وعدم اهتمامنا بغسلها باستمرار قد يسبب لنا الضرر، لذلك يوصي البروفيسور تيرنو بضرورة غسل هذه المناشف واستبدالها بعد استخدامها لثلاث مرات فقط.

وأشار تيرنو أنه في حالة ظهور رائحة غريبة من المناشف، فهذا يكون دليل على احتوائها على الجراثيم وتكاثرها فيها، لتكون هذه الإشارة بضرورة غسلها.

وصرح بدوره أنه من الصعب معرفة ما إذا كانت هذه الجراثيم التي تتكاثر في المناشف ضارة، إلا أن معظم الجراثيم عادة لا تسبب أي ضرر على صحة الإنسان، إلا أن الخطر يكون مضاعفاً في حال استخدام المنشفة نفسها من قبل أكثر من شخص، ويعود السبب في ذلك إلى تعرض أجسامهم إلى ميكروبات غريبة عنهم وعن جسدهم.

استخدام المناشف من قبل عدة أشخاص في الوقت نفسه تعرضهم للإصابة بالطفح الجلدي وظهور الحبوب على جلدهم إلى جانب عدة مشاكل مختلفة، لذلك يجب تخصيص منشفة شخصية لكل فرد وعدم مشاركتها، بالإضافة إلى ضرورة غسلها باستمرار! (تعرف على المشاكل الجلدية الشائعة)

 

نشرت من قبل - الخميس,5يناير2017