السعودية توضح موضوع إغلاق مستشفى خاص في الرياض

نشرت وزارة الصحة السعودية بيانا رسميا أوضحت من خلاله الأسباب الكامنة وراء إغلاق مستشفى خاص في الرياض، إليكم التفاصيل.

السعودية توضح موضوع إغلاق مستشفى خاص في الرياض

أكدت وزارة الصحة السعودية أمس أنها قامت بإغلاق أحد المستشفيات الخاصة في المملكة والمتواجد في شمال مدينة الرياض بالتحديد بشكل تحفظي بسبب وجود مخالفات عديدة فيه، بالإضافة إلى عدم إلتزامه بتصحيح أوضاعه.

حيث أشارت الوزارة في بيان نشر على موقعها الإلكتروني الرسمي أمس أن الإغلاق شمل كل من قسم الطوارئ والعيادات الخارجية كمرحلة أولى، إلى جانب عدم استقبال أي حالات مرضية جديدة في هذا المشفى، مع التنسيق لنقل المرضى المنومين فيه إلى مستشفيات أخرى.

هذا وكان قد تم الإغلاق بعد أن رصدت فرق التفتيش الميدانية بإدارة القطاع الخاص بالمديرية العامة للشؤون الصحية في منطقة الرياض، بعض المخالفات النظامية والتي تضمنت ما يلي:

  • عدم القيام بتجديد ترخيص المنشأة
  • عدم الحصول على ترخيص من الدفاع المدني في المملكة لأمور تتعلق بالسلامة
  • القيام بخلط النفايات الطبية، علماً أن الأمر يعتبر مخالف لمعايير مكافحة العدوى
  • وجود كوادر تعمل في المستشفى بدون الحصول على تراخيص نظامية.

وأوضحت الهيئة في البيان الرسمي أنه تم إنذار هذه المنشأة ثلاث مرات في فترات متفاوتة قبل أخذ القرار بإغلاقها، إذ أنها لم تستجب لذلك ولم تقم بالإلتزام في تطبيق التعلميات، ووفقاً لذلك قررت الهيئة العامة للغذاء والدواء إغلاق المستشفى بشكل تحفظي حسب النظام، وذلك إلى حين تلافي جميع الملاحظات التي أدت إلى إغلاقه.


ويأتي القرار بإغلاق المستشفى من حرص الوزارة على الحفاظ على صحة وسلامة المرضى، بالإضافة إلى الإهتمام بتجويد الخدمات الصحية التي يتم تقديمها وبالأخص من القطاع الخاص، وتطبيقاً لنظام المؤسسة الصحية الخاصة والتي نصت على: "يجوز بقرار من اللجان المنصوص عليها في المادة 25 كإجراء تحفظي إيقاف ممارسة النشاط محل المخالفة إذا وجدت أدلة وقرائن قوية على وقوع مخالفات دل عليها التحقيق الأولي تكون عقوبتها حال ثبوتها سحب الترخيص أو إغلاق المؤسسة الصحية".

بدورها لن تقوم وزارة الصحة بالتهاون مع أي قصور يمس سلامة وصحة المواطنين والمقيمين في المملكة، مؤكدة أنها سوف تستمر في اتخاذ أقصى العقوبات والإجراءات النظامية اتجاه أي مؤسسة صحية لا تقوم بالإلتزام في معايير الجودة المطلوبة للخدمات الصحية.

وأهابت الوزارة أخيراً بالقطاع الصحي الخاص في موضوع التنمية الصحية وأهمية إلتزامها بالمعايير المتعارف عليها للجودة النوعية، بهدف تقديم خدمات ذات جودة عالية للمستفيدين.

 

 

نشرت من قبل - الخميس ، 30 يونيو 2016