اغلاق 82 مطعما وكافتيريا في مكة المكرمة غير مستوفية للشروط الصحية

اغلقت امانة العاصمة المقدسة ضمن الحملة التصحيحية للمنشات في السعودية 82 مطعما وكافتريا غير مستوفية للشروط الصحية، وصادرت العديد من الاغراض المخالفة التي تواجدت في هذه المحلات.

اغلاق 82 مطعما وكافتيريا في مكة المكرمة غير مستوفية للشروط الصحية

قامت امانة العاصمة المقدسة ضمن الحملة التصحيحية للمنشات بالصحة العامة في مكة المكرمة بإغلاق 82 مطعم وكافتيريا غير مستوفية للشروط الصحية، وصادرت الحملة العديد من الأغراض المخالفة التي كانت تتواجد في هذه المحلات. 

كما تم وضع العديد من الملاحظات بحق المحلات التي أغلقت ومحلات مختلفة لنقص بعض الشروط الصحية مثل التجهيزات الغير صحية، وعرض مواد غذائية منتهية الصلاحية ومجهولة المصدر، وتدني مستوى النظافة سواء للعمال أو المحلات نفسها، وسوء وضع الأواني والأدوات المستخدمة، بالإضافة إلى وجود حشرات مختلفة فيها.

وتهدف هذه الحملة التي جاءت من توجيهات وزير الشوؤن البلدية والقروية للرفع من المستوى الصحي، وضرورة تكثيف الرقابة الصحية على المنشات، وذلك من أجل زيادة ثقة المستهلك في الطعام المقدم له.

المعايير العالمية لضمان الشروط الصحية

في المقابل، اهتمت بعض الدول في العالم على تطبيق أسس ومعايير صحية في المطاعم من أجل سلامة المستهلك، ويعد أحد أشهر وأدق هذه المعايير "نظام الهاسب" الدولي HACCP المهتم بسلامة الغذاء، حيث نجد أن هذا النظام غير مطبق في العديد من المحلات والمطاعم في الدول العربية، وهذا النظام هو عبارة عن برنامج يعنى بسلامة الأغذية، ويعمل عن طريق تحديد نقاط الضعف والمخاطر عند صنع وانتاج الأغذية بدءا من مواد الخام وصولا إلى تقديمها للمستهلك.

وبالتالي ننصحكم باختيار المطاعم والكفتريات بدقة لضمان صحتكم ونظافة طعامكم:

  1. انتبهوا إلى نظافة الأدوات المستخدمة في إعداد الطعام والمستخدمة في تقديمه.
  2. انتبهوا إلى النظافة الشخصية للطاهي، هل يلبس الكفوف؟ هل يعقم يديه قبل المباشرة في تحضير الطعام؟
  3. قوموا بنظرة سريعة على أقسام المطعم للتأكد من نظافته العامة.
  4. انتبهوا إلى نظافة العاملين والزي المفروض عليهم.
  5. انتبهوا إلى الطعام، هل هو طازج أم لا؟ 
  6. أسالوا أصدقاء لكم قاموا بتجربة هذا المطعم من قبل.
  7. قوموا بجولة إلى المرحاض قبل أن تقرر الجلوس في هذا المطعم، وذلك من أجل تقييم النظافة فيه.

 

اقرا المزيد..

 

 

نشرت من قبل - الثلاثاء ، 18 مارس 2014