أفلام الاثارة قد تضر قلبك!

إن كنت من محبي إفلام التشويق والإثارة، وتشعر بتغير في دقات قلبك أثناء مشاهدة هذه الأفلام، ننصحك بقرأة المقال التالي!

أفلام الاثارة قد تضر قلبك!

إن كنت من محبي إفلام التشويق والإثارة، وتشعر بتغير في دقات قلبك أثناء مشاهدة هذه الأفلام، ننصحك بقرأة المقال التالي!

وجدت دراسة بريطانية جديدة أن مشاهدة أفلام التشويق والإثارة يمكن أن تكون خطيرة للأشخاص الذين يعانون من الأمراض القلبية

حيث أشارت الدراسة إلى أن أصحاب القلوب الضعيفة يمكن أن يتأثروا سلبا خلال مشاهدة هذه الأفلام، من خلال زيادة ضغط الدم لديهم، وسرعة في وتيرة التنفس وتحول في الإيقاع الطبيعي للقلب.

واستهدفت هذه الدراسة حوالي 19 شخصا مصابا بأمراض قلبية، من خلال رصد نشاط القلب لديهم أثناء مشاهدة أفلام الاثارة. ويعتقد الباحثون أن تلك التغييرات التي تحدث في نشاط القلب ترتبط بالجهاز العصبي اللاإرادي لتعمل دون  وعي.

وأوضحت الدراسة أن تلك الاثار تختلف من شخص لاخر، حيث من المرجح أن يكون تأثير أفلام الإثارة والتشويق أكثر على من يعاني من ضعف في القلب أو حتى إجهاد، ومن الممكن أن تكون هذه الأثار خطيرة وجدية في بعض الأحيان!

وبالرغم من اختلاف الاثار بين الأشخاص، إلا ان التغيرات في نشاط القلب بسبب مشاهد الأفلام بقيت مستمرة، ويرجح الباحثون أن هذا الأمر يعود إلى المؤثرات السمعية والبصرية بالإضافة إلى الطبيعة الديناميكية الموجود في مثل هذه الأفلام.

ومع وجود هذه المخاطر المرتبطة بمشاهدة أفلام التشويق والإثارة، إلا أن الوفاة بسببها يعد أمرا نادر الحدوث.

نشرت من قبل - الأربعاء ، 21 مايو 2014