هرمونات المرأة قد تساعدها في الإقلاع عن التدخين

إن الإقلاع عن التدخين يعد مهمة شاقة، ولكن قد تساعد نتائج هذه الدراسة النساء في النجاح بالإقلاع عن التدخين، إليكم التفاصيل.

هرمونات المرأة قد تساعدها في الإقلاع عن التدخين

بينت نتائج دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية Biology of Sex Differences أن إقلاع النساء عن التدخين قد يكون ناجحاً في حال مرافقته مع دورة الحيض Menstrual cycle الخاصة بها.

إن مادة النيكوتين الموجودة في السجائر عبارة عن مادة تسبب الإدمان، وتؤثر على صحة الإنسان سلباً، مما يجعل الإقلاع عن التدخين مهمة صعبة ومرهقة. فوفقاً لإحصائيات المركز الأمريكي للوقاية من الأمراض والسيطرة عليها CDC فأن التدخين مسؤولاً عن 480,000 حالة وفاة سنوياً في الولايات المتحدة الأمريكية.

وبسبب اثار التدخين السلبية على صحة الإنسان، كثرت الدراسات والأبحاث العلمية في هذا المجال من أجل مكافحة التدخين ومساعدة المدخنين في الإقلاع عنه، وكانت قد وجدت دراسة سابقة أن توقف النساء عن التدخين يعد أصعب من توقف الرجال عنه، كما أن خطر الإصابة بأمراض القلب يرتفع لدى النساء حوالي 25% أكثر من الرجال المدخنين.

لذا حاول الباحثون القائمون على هذه الدراسة من التحقق في كيفية تنسيق وقت إقلاع النساء عن التدخين مع الدورة الشهرية ليصبح الأمر أكثر سهولة، وذلك اعتماداً على الهرمونات الأنثوية مثل الاستروجين Estrogen والبروجسترون Progesterone.

إذ أشار الباحثون أن هذه الهرمونات الأنثوية يمكن أن تغير وتعدل من سلوك الإدمان، ونظراً لأن هذه الهرمونات تتقلب مع الدورة الشهرية، فهم يشكلون هدفاً ممتازاً لمساعدة النساء في الإقلاع عن التدخين.

خلال المرحلة السابقة للإباضة ينخفض معدل البروجسترون بالنسبة للاستروجين، بالتالي يكون الإدمان بأوجه في هذه الفترة، أما في مرحلة ما قبل الحيض عندما يرتفع معدل البروجسترون بالنسبة للأستروجين، يتم قمع السوكيات الإدمانية.

وتمكن الباحثون من التوصل إلى هذه النتائج عن طريق استهداف 38 إمراة بحالة صحية جيدة، تراوحت أعمارهم ما بين 21- 51 عاماً، حيث خضعت جميع المشتركات إلى التصوير بالرنين المغناطيسي MRI من أجل قياس قوة التواصل ما بين مناطق في الدماغ مسؤولة في التحكم بسلوكيات الإدمان.

واقترح الباحثون أن تغير مستوى الهرمونات قد يؤثر في قدرة النساء على الإقلاع عن التدخين والسلوكيات الأخرى المرتبطة بالإدمان، فعند ارتفاع معدل البروجسترون بالنسبة للأستروجين يكون من الأسهل للمرأة الإقلاع عن التدخين، وهي المرحلة التي تسبق الحيض.

نشرت من قبل - الأحد,5يونيو2016