اكتئاب الحامل يعرضها للإصابة بالسكري!

تصاب بعض النساء بالاكتئاب خلال فترة الحمل نتيجة لتغير العديد من الأمور في حياتها، ولكن هل ينطوي هذا الأمر على أي مخاطر صحية؟

اكتئاب الحامل يعرضها للإصابة بالسكري!

كشفت دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية Diabetologia أن النساء الحوامل اللاتي يعانين من الاكتئاب خلال وبعد مرحلة الحمل يكن أكثر عرضة للإصابة بسكري الحمل مقارنة بغيرهن.

حيث وجد الباحثون أن النساء اللاتي شعرن بالاكتئاب في المراحل المبكرة من الحمل كن أكثر عرضة للإصابة بسطري الحمل لاحقاً مقارنة مع النساء اللاتي لم يشعرن أو يصبن بالاكتئاب، حيث توقع الباحثون أن الاكتئاب وسكري الحمل يصبن الحوامل سوياً.

وأفاد الباحثون أن إصابة النساء الحوامل بسكري الحمل يرفع من خطر إصابتهن بالاكتئاب بعد الولادة، حيث لاحظوا أن النساء اللاتي أصبن بسكري الحمل كانوا عرضة بشكل أكبر للإصابة باكتئاب ما بعد الولادة مقارنة بغيرهن.

ويعد سكري الحمل من أنواع مرض السكري التي تحدث وتصيب النساء خلال مرحلة الحمل، فعند الإصابة بالسكري لا يتمكن جسم المريض من السيطرة على مستويات السكر في الدم، بالتالي الإصابة بالسكري خلال فترة الحمل تضع الأم والطفل في خطر، حيث من الممكن أن يرتفع ضغط الدم لدى الأم مهدداً حياتها، كما قد ينمو الجنين بشكل كبير مؤدياً بذلك إلى حدوث صعوبات في الولادة.

وتمكن الباحثون من التوصل إلى هذه النتيجة من خلال استهدافهم لحوالي 2,800 إمراة، تم تتبعهن خلال مرحلة الحمل وما بعد الولادة أيضاً، وطلب من المشتركات ملء استمارات في الثلث الأول والثاني من الحمل وبعد ستة أسابيع من الولادة، وذلك للتأكد من وجود أو عدم وجود أعراض الإصابة بالاكتئاب.

وبينت النتائج أن النساء اللاتي عانين من الاكتئاب خلال الثلث الأول والثاني من الحمل كن عرضة أكثر بثلاث مرات للإصابة بسكري الحمل مقارنة مع غيرهن، كما أن النساء اللاتي أصبن بالسكري خلال الخمل كن عرضة أربع مرات أكثر للإصابة باكتئاب ما بعد الولادة.

 

نشرت من قبل - الثلاثاء,20سبتمبر2016