اكتشاف مركب جديد قد يحارب علامات الشيخوخة

مع التقدم بالعمر تظهر على الإنسان علامات الشيخوخة، ولكن هل من الممكن التخلص من هذه العلامات؟

اكتشاف مركب جديد قد يحارب علامات الشيخوخة

في سابقة من نوعها، تمكن باحثون في دراسة جديدة لهم نشرت في المجلة العلمية (Trends in Molecular Medicine) من اكتشاف مركب جديد قادر على محاربة علامات الشيخوخة.
حيث وجد الباحثون مركب له أثر كبير وقادر على إعادة نمو الشعر من جديد وتحسين عمل الكلى وتزويد الجسم بالطاقة كتلك التي تمتع بها خلال مرحلة الشباب.
إذ يعمل هذا المركب على تدمير الخلايا التي تقدمت بالعمر والتي تساهم في ظهور علامات شيخوخة مع الحفاظ على الخلايا الجديدة وعدم المساس بها.
ففي التجربة التي قام بها الباحثون على الفئران، لاحظوا الأثر الكبير لهذا المركب على الفئران، ومن أهم ما وجده الباحثون خلال التجربة:

  • تمكن المركب من إعادة نمو فرو الفئران بعد أن فقدته نتيجة تقدمها بالعمر
  • استعادة عمل الكلى بعد أن تضررت مع التقدم بالعمر
  • تحلت الفئران بالطاقة من جديد.

وبدأت هذه الأعراض بالظهور بعد 10 أيام تقريباً من بدء علاجها باستخدام هذا المركب.
كان للمركب الذي يدعى ببتيد FOXO4 اثار إيجابية على الفئران وتمكن من عكس علامات الشيخوخة التي ظهرت على الفئران نتيجة تقدمها بالعمر.
ولكن أكد الباحثون أن هذه التجارب تمت على الفئران فقط وأن هناك حاجة للتأكد منها على الإنسان مستقبلاً.
هذا المركب يتواجد في خلايا الجسم الشابة، فمع تراكم هذا المركب يعمل على منع تقدم الخلايا بالعمر وتشتتها وبالتالي محاربة علامات الشيخوخة.

 

نشرت من قبل - الأحد ، 26 مارس 2017