أكلات في قائمة المطعم لن يطلبها الشيف لنفسه أبداً!

تحب أن تدلل نفسك بين الفينة والأخرى بزيارة مطعمك المفضل إما لتجربة أطباق جديدة أو لتناول طبق بعينه؟ إذن، احرص على أن لا يكون ما تطلبه من ضمن هذه القائمة!

أكلات في قائمة المطعم لن يطلبها الشيف لنفسه أبداً!

بينما قد تبدو قائمة المطعم للزائر العادي مغرية بأصنافها المتنوعة واللذيذة، إلا أن الأمر ليس كذلك عند النادل أو الشيف في ذات المطعم، فهذان يعرفان جيداً كيف تم طهو هذا الطعام أو "تجميعه" إلى أن يصل لطبق التقديم.

وفي نقاش جدلي أثير على أحد مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً، شاركت مجموعة من المستخدمين من الندل والطهاة المحترفين في سرد تفاصيل الوجبات والأطباق التي لن يختاروها أبداً من قائمة الطعام ووضحوا الأسباب لكل منها، فجاءت المشاركات كالتالي:

  • طبق اليوم الخاص: تبعاً لبعض المستخدمين، هو ليس أكثر من تجميع لبواقي الطعام من اليوم الفائت.
  • السلطات الجانبية: هذه قد يكون عمرها أسبوعاً كاملاً وليست طازجة كما تظن، كما أنها قد تصنع من مكونات لم يتم غسلها كما يجب.
  • الدجاج بمختلف أنواعه: قد لا يتم طهيه جيداً، خاصة عندما يكون المطعم تحت ضغط كبير من الطلبات والزبائن في وقت معين، ما قد يتسبب بالتسمم الغذائي لمن يتناوله.
  • السلطات عموماً: فقد يقوم الطهاة بانتشالها وتوزيعها على الأطباق بالأيدي ودون ارتداء القفازات!
  • الصلصة الهولندية: فهذه تفسد خلال 4 ساعات فقط من وقت صناعتها!
  • حساء اليوم الخاص: قد لا يكون أكثر من مجرد بواقي من حساء قدم البارحة.
  • الحساء في نهاية اليوم: فهذا غالباً بقي في قدر التسخين أو تعرض للتسخين عدة مرات خلال اليوم، ما قد يجعله غير صحي أبداً.
  • أجنحة الدجاج: مع أنها غالباً سوف تكون طازجة ولا مشكلة في تناولها، إلا أن المشكلة لدى النادل أو الطاهي هنا هو أنه يشتم رائحة غريبة أثناء قليها وبشكل مستمر على مدار الأسبوع، ما يجعله غير قادر على تناولها بتاتاً لأن رائحتها تصبح مثيرة للغثيان بالنسبة له.
  • ليالي السوشي الخاصة والتي يتم فيها خصم السعر إلى النصف: فهذا قد يعني أن ما تتناوله هو بقايا سوشي لا أكثر، ومعادلة السمك النيء مع عدم الحفظ الجيد قد لا تقدم لمعدتك أفضل تجربة في عالم سوشي!
  • الأطباق الخاصة في أول يوم بعد عطلة نهاية الأسبوع: فهنا قد تكون تناولت بقايا من طعام ووجبات اليوم الذي سبق إجازة نهاية الأسبوع.

وهناك نصيحة غريبة من بعض المستخدمين لتمييز مستوى النظافة في أي مطعم تدخله، وهذه النصيحة تقول:"قبل طلب الوجبة تفقد الحمام ودورة المياه أولاً، فإذا كانت المراحيض والحمامات نظيفة، فغالباً سوف يكون المطبخ الذي تتم صناعة وجبتك فيه نظيفة كذلك، أما إذا كانت الحمامات قذرة، عليك بالهرب فوراً!"

نشرت من قبل - الأربعاء ، 8 نوفمبر 2017