الآباء قد لا يلاحظون مشاكل الوزن لدى اطفالهم

أشارت دراسة أسترالية حديثة الى كون الاباء قد لا يدركون كون طفلهم يعاني من مشاكل في الوزن، مما يقلل من فرص تقديم التدخلات اللازمة والوقائية!

الآباء قد لا يلاحظون مشاكل الوزن لدى اطفالهم

بحسب دراسة استرالية حديثة نشرت في مجلة  The Australian and New Zealand Journal of Public Health فان العديد من الاباء قد لايدركون بان طفلهم يعاني من زيادة في الوزن، وبهذا فشلوا بمساعدتهم على نزول الوزن عندما يصبحون أكبر سناً!

اذ طلب الباحثون من الاباء تقديم تقارير حول ارتفاع وزن طفلهم، أشارت المعطيات الى ان حوالي 16% من الاطفال يعانون من زيادة في الوزن و 6% منهم يعانون من السمنة المفرطة.

وعندما طلبوا من الوالدين تحديد اذا ما كان وزن طفلهم صحي أو غير صحي تبين أن 8% فقط من الاباء اعتقدوا بان اطفالهم يعانون من زيادة في الوزن و 0.2% فقط من الأطفال يعانون من السمنة.

وكان الاباء والأمهات الين لا يعترفون بوجود مشكلة في الوزن لدى اطفالهم بالطبع أقل تدخلا لايجاد الحلول المناسبة والاجراءات الوقائية.

وبهذا علقت احدى الباحثات المشرفات على الدراسة وهي الدكتورة كريستينا بولارد Christina Pollard، من وزارة الصحة في أستراليا الغربية وجامعة كورتين للصحة العامة في بيرث: ان عدم تحرك الاباء لايجاد حلول هو مصدر قلق كبير. وأضافت بأنه من المهم اتخاذ اجراءات في سن مبكرة بتحسين النظام الغذائي والنشاط البدني، حتى نجنبهم السمنة لاحقاً.

تفاصيل الدراسة

اشترك في الدراسة 4,437 من الاباء لديهم أطفال بعمر الخمسة الى 15 عام، وتم جمع البيانات، بالاعتماد على معلومات من نظام مراقبة الصحة والعافية في استراليا الغربية  The Western Australia Health and Wellbeing Surveillance System.

وطلب من الاباء الاجابة على بعض  الاسئلة مثل:

هل يعاني طفلك من نقصان الوزن، أم وزنه طبيعي، ام يعاني من زيادة في الوزن؟

ما هي خطتكم لادارة وزن طفلكم؟

فكان اعتقاد معظم الاباء بأن أوزان أطفالهم طبيعية بغض النظر ان استند هذا الاعتقاد على نسب الطول والوزن  أم لا.

وقال كل من الاباء الذين يعتقدون ان اطفالهم يعانون من السمنة المفرطة بانهم خططوا لمساعدتهم على نزول الوزن، وكذلك فعل 61% من الاباء الذين يعانون أطفالهم من الوزن الزائد.

كما وخطط 23% من اباء الاطفال الذين يعانون من السمنة المفرطة لمساعدتهم على انقاص وزنهم، بالمقابل أكثر من النصف لم يبدو أي نية للقيام بأي خطوة.

وأشارت التقارير الى أن الاطفال الذين يعانون أيضا من وزن أقل من المعدل الطبيعي كذلك لم يدرك اباؤهم كون ان أطفالهم قد يعانون من هذه المشكلة.

70 % من اباء الاطفال الذين يعانون من نقصان في الوزن لم يضعوا أي خطط لحل هذه المشكلة، في حين أن الثلث فقط من استهدفوا ذلك.

وبحسب تعليق بعض الباحثين القائمين على الدراسة، مثل  Davene Wright وهو باحث في مركز Seattle Children's Research Institute وجامعة واشنطن، فان بعض الاباء لم يكونوا صادقين عند اعطاء رأيهم في وزن طفلهم، ولربما قد يكون الدافع وراء ذلك هو تخوفهم من اعتبارهم اباء سيئين أو مهملين، أو لاعتقادهم بأن طفلهم سينمو وسيزداد في الطول مما قد يساهم في حل المشكلة والتخلص منها. 

نشرت من قبل - الأحد ، 20 ديسمبر 2015