أن تصبح أباً، قد يزيد من وزنك!

في دراسة حديثة: ارتبطت تجربة الابوة الاولى بزيادة في الوزن!

أن تصبح أباً، قد يزيد من وزنك!

في دراسة أمريكية حديثة، نشرت في مجلة "أميركان جورنال أوف مينز هيلث" اتضح أن هناك علاقة ما بين أن تكون أباً للمرة الأولى وارتفاع فرص اصابتك بزيادة في الوزن!

اذ وجد في الدراسة التي أجرتها جامعة نورث وسترون، بأن الذين أصبحوا اباءً وللمرة الأولى، رافقهم ذلك بزيادة في الوزن بمعدل 1.5- 2 كغم، بينما يفقد من هم في نفس جيلهم من العزاب أوزانهم خلال الفترة الزمنية نفسها، وقد شملت الدراسة مراقبة لأوزان 10,000 رجل تتراوح أعمارهم ما بين سن المراهقة وحتى الشباب.

وقد كانت نتائج الدراسة تتمحور حول:

  • الرجال ذوي طول بمتوسط 1.83 متر، وأصبحوا اباء للمرة الاولى، زاد وزنهم بما يقارب 1.99 كغم.
  • الرجال ذوي طول  بمتوسط 1.83 متر وليسوا باباء فقدوا من وزنهم ما يقارب 0.64  كغم.
  • الرجال الاباء الذين لا يعيشون مع ابنائهم، زاد وزنهم بما يقارب 1.5 كغم.

وقد رجح أن هذه الزيادة في الوزن سببها هو تغيرات نمط الحياة التي ترافق المسؤوليات الجديدة. فوجود طفل جديد في العائلة واختبار شعور الابوة للمرة الأولى قد يأخذ من وقتك ويقلل نشاطك، ويؤثر على عاداتك وسلوكياتك التغذوية.

نشرت من قبل - الخميس ، 23 يوليو 2015