الإدمان على العمل قد يؤدي إلى الإصابة بالاكتئاب والقلق

نسمع ان كثير من الأشخاص من حولنا مدمنين على العمل، حيث يعملون لساعات وأيام طويلة دون كلل أو ملل، ولكن هل يؤثر هذا الأمر على صحتهم؟ إليكم ما وجدته الدراسة التالية.

الإدمان على العمل قد يؤدي إلى الإصابة بالاكتئاب والقلق

توصلت دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية PLOS One إلى أن الإدمان على العمل مرتبط بالإصابة بالاضطرابات النفسية Psychiatric disorder.

إذ أشار الباحثون القائمون على الدراسة بأن هذه الإضطرابات النفسية الناجمة عن العمل الدؤوب والإدمان عليه تمثلت في القلق والإكتئاب والوسواس القهري Obsessive-compulsive disorder (OCD) واضطراب نقص الانتباه والتركيز ADHD.

وعرف الباحثون الإدمان على العمل بأنه المبالغة في القلق حول العمل مدفوعاً بدوافع لا يمكن السيطرة عليها من أجل العمل، والذي يقوم الإنسان من خلالها باستثمار الكثير من الوقت والجهد للعمل وذلك على حساب مناحي حياته الأخرى التي يمكن ان تصاب بالإهمال نتيجة للعمل.

ومع زيادة ساعات العمل في العالم، وارتفاع متطلبات الوظائف، أصبح الإدمان على العمل من الأمور المنتشرة عالمياً، وتشير بعد الدراسات حسبما أوضحت الدراسة أن 10% تقريباً من القوى العاملة في الولايات المتحدة الأمريكية مصابة بإدمان العمل.

وكانت قد ربطت دراسات سابقة ما بين الإدمان على العمل والإصابة بالاضطرابات النفسية، لذلك عكف الباحثون في الدراسة الحالية على تفسير الأمر بصورة أفضل.

وقام الباحثون باستهداف 16,426 شخصاً عاملاً بمعدل عمر وصل إلى 37 عاماً، وعرض عليهم استمارات ضمت اسئلة كالتالي:

  • هل تفكر بطرق تساعدك في العمل لساعات أطول؟
  • هل تقوم بالعمل لساعات اطول مما قمت بالتخطيط له؟
  • هل تعمل لخفض المشاعر السلبية مثل القلق والإكتئاب؟
  • هل قام الاخرين بإخبارك بضرورة العمل لساعات أقل لكنك لا تستمع لهم؟
  • هل تصاب بالتوتر في حال قام أحد بإعاقة عملك؟
  • هل تعتبر العمل أهم من الهوايات الخاصة بك؟
  • هل تعمل لدرجة التأثير على صحتك؟

علماً أن الأجوبة تنوعت ما بين 1 -5، بمعنى أن 1 يعني أبداً و5 يشير إلى دائما، وبين الباحثون أن الشخص كان مصاب بإدمان الكحول في حال كانت معظم الأجوبة بدائماً أو أحياناً.

ووجد الباحثون أن 7.8% من المشتركين مصابين بإدمان العمل، ولاحظوا ان جميع المشتركين عانوا من أعراض الإصابة بالاضطرابات النفسية.

وأفاد الباحثون بأن المصابين بإدمان العمل ظهرت لديهم اعراض أكبر لإصابة بالاضطرابات النفسية مقارنة بالاخرين، حيث أن 32.7% من المصابين بإدمان العمل عانوا من اضطراب نقص الانتباه والتركيز مقارنة مع 12.7% ممن لم يصابوا بإدمان العمل.

كما عانى 25.6% من المصابين بإدمان العمل من الوسواس القهري مقارنة بـ 8.7% من غير المصابين بإدمان العمل، بالإضافة إلى معاناة 33.8% من المصابين بإدمان العمل من القلق و8.9% منهم من الإكتئاب مقارنة بغيرهم.

وأشار الباحثون أن المصابين بإدمان العمل تمتعوا بالخصائص التالية:

  • أصغر بالعمر
  • من المتعلمين
  • يملكون وضع اجتماعي واقتصادي مرتفع.

وأكد الباحثون بوجود ضرورة ملحة لدراسة أثر الإدمان على العمل بصورة موسعة ومعمقة، وبالأخص لأثرها على الصحة العقلية والمشاكل الإجتماعية.

نشرت من قبل - الاثنين,30مايو2016