الاستحمام بالماء الساخن والبارد معاً يحسن صحتك

سمعنا الكثير عن فوائد الاستحمام بالماء البارد او الساخن، ولكن هل هناك فوائد للاستحمام بالماء البارد والساخن معاً؟

الاستحمام بالماء الساخن والبارد معاً يحسن صحتك

كشف مختصون بأن استخدام الماء البارد والساخن في الاستحمام من شأنه أن ينعكس ايجاباً على صحة الإنسان.
إذ تعتمد هذه التقنية على الاستحمام بالماء الساخن لمدة 3- 4 دقائق قبل استخدام الماء البارد لدقيقة واحدة، من ثم إعادة الأمر مراراً وتكراراً لفترة تصل إلى 20 دقيقة تقريباً.
فالوقوف تحت الماء الساخن لدقائق معدودة يعمل على توسيع الأوعية الدموية في الجلد والعضلات وبالتالي تحسين تدفق الدم الغني بالأكسجين، واستبدال الماء الساخن بالبارد لمدة دقيقة واحدة فقط يساهم في الانقباض الفوري للأوعية الدموية نفسها ومن ثم تقليل تدفق الدم إلى المناطق.
خلال 20 دقيقة من استخدام هذه الطريقة في الاستحمام يحدث في جسم الإنسان ما يسمى بالية الضخ، ومن خلالها يصل إلى الجلد والعضلات كمية كبيرة من الماء الغني بالأكسجين وتدفق كمية قليلة من ذاك المحمل بثاني أكسيد الكربون.
ووجد الباحثون أن لهذه الالية فوائد عديدة تعود على جسم الإنسان ومن أهمها:

  • التخلص من ألم العضلات الناتج عن ممارسة التمارين الرياضية.
  • التقليل من أيام الغياب المرضية بحوالي 30% وذلك عن طريق تعزيز عمل الجهاز المناعي.
  • الحفاظ على شباب الجلد ومنظره النضر.
  • يمدك بالطاقة.
  • يقلل من خطر الإصابة بالمشاكل النفسية ويحسن المزاج.
  • محاربة الاكتئاب.
  • تحسين مستويات السكر في الدم.

وأشار الباحثون إلى أن الكثير من الدراسات العلمية حاولت دراسة أثر هذه الطريقة في الاستحمام على صحة الإنسان، إلا انه هناك حاجة للقيام بمزيد من هذه الأبحاث حول الموضوع والتأكد من عدم وجود مخاطر صحية مرتبطة بها.

نشرت من قبل - الأربعاء ، 31 مايو 2017