الإصابة بحصى المرارة تؤثر على قلبك وتصيبه بالأمراض

يعاني العديد من الأشخاص من الإصابة بحصى المرارة، فقد تكون هذه الإصابة مؤلمة، ولكن من شأنها أن ترفع من خطر الإصابة بأمراض القلب أيضاً.

الإصابة بحصى المرارة تؤثر على قلبك وتصيبه بالأمراض

كشفت نتائج دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية Arteriosclerosis أن الإصابة بحصى المرارة يرفع من خطر الإصابة بأمراض القلب، وهو أمر لم يتم الكشف عنه مسبقاً ولا معرفة السبب من وراءه.

فالإصابة بحصى المرارة يحدث أكثر في الدول الغنية، ويصيب 10- 15% من البالغين هناك، ويحدث نتيجة الإصابة به عدم توازن في العصارة الصفراء Bile التي تساعد في تحليل الطعام المهضوم، في بداية الأمر ومراحل الإصابة الأولى لا يكون هناك أي أعراض، ولكن مع مرور السنوات، تأخذ هذه الحصى بالنمو، وعندما تكبر وتتضخم تقوم بإغلاق القنوات المرارية Bile ducts مسببة ألم شديد في منطقة البطن، المعروف باسم المغص المراري.

بالتالي رغب الباحثون بمعرفة أثر الإصابة بحص المرارة على أمراض القلب، فبالرغم من أن الحالتين المرضيتين ليستا متشابهتين في النظرة الأولى، إلا أنهما مرتبطتان ببعضهما البعض بطريقة أكثر مما نتوقع.

إن عوامل خطر الإصابة بحصى المرارة وأمراض القلب متشابهتان كثيراً حسبما أشار الباحثون، وهي تشمل:

  • الإصابة بالسمنة
  • الإصابة مرض السكري
  • الإصابة بضغط الدم المرتفع
  • اتباع نظام غذائي فقير وغير صحي
  • الإصابة بالكوليسترول المرتفع.

وللكشف عن العلاقة ما بين هذين المرضين، قام الباحثون باستهداف أكثر من 840,000 مشتركاً، من ضمنهم ما يزيد عن 50,000 حالة إصابة بمرض الشريان التاجي.

وبينت التحاليل أن الإصابة بحصى المرارة، يعمل على رفع خطر الإصابة بمرض الشريان التاجي بحوالي 23% تقريباً، وأشار الباحثون أن على المرضى المصابين بحصى المرارة، الخضوع للفحوص المنتظمة الخاصة بالقلب وصحته، إذ أن حماية الشخص من الإصابة بحصى المرارة تقلل من خطر إصابته بأمراض القلب أيضاً.

أما في تحليل أخر قام به الباحثون، واستهدفوا فيه أكثر من 260,000 مشتركاً، وجدوا أن أمراض القلب كانت شائعة لدى الأشخاص المصابين بحصى المرارة، وذلك يعود إلى عوامل الخطر المشتركة ما بين المرضين.

كما ولاحظ المشتركون في التحليل الثاني أن المصابين بحصى المرارة، الذين لم يعانوا من السمنة أو ضغط الدم المرتفع أو السكري، ارتفع لديهم خطر الإصابة بمرض الشريان التاجي بشكل كبير وملحوظ. مما يشير إلى أن الإصابة بحصى المرارة يعد بدوره من عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب.

في المقابل لم يستطع الباحثون معرفة السبب من وراء ذلك أو تفسير هذه العلاقة، إلا أن هناك عدد من الفرضيات والنظريات، ومن أهمها أن حصى المرارة تغير إفراز العصارة الصفراء، والتي وجد أنها تساهم في ارتفاع خطر الإصابة بأمراض القلب.

ويأمل الباحثون أن تساعدهم التجارب القادمة في فهم أعمق لهذه العلاقة وتفسيرها بشكل دقيق، مما يساهم بدوره في إيجاد سبل الوقاية وحتى العلاج لهذين المرضين.

نشرت من قبل - الأحد ، 21 أغسطس 2016