الأطفال والأجهزة الذكية في علاقة كارثية

انتشر استخدام الهواتف الذكية مؤخرا بين صفوف صغار السن، ولكن ما هي العلاقة بين الاطفال وهذه الهواتف؟ وهل يقضون وقتاً طويلاً باستخدامها؟

الأطفال والأجهزة الذكية في علاقة كارثية

كشفت دراسة جديدة قام بها باحثون من nation’s leading pediatric group أن أكثر من ثلث الأطفال يستطيعيون الضغط على أجهزة الهواتف الذكية قبل قيامهم بالمشي أو الكلام حتى.

وأشارت الباحثة الرئيسية في الدراسة الدكتورة هيلدا كبالي Hilda Kabali، أن نتائج الدراسة كانت مفاجئة وصادمة، فلم تتوقع هي أو الباحثين الأخرين أن بإمكان الأطفال استخدام هذه الأجهزة الذكية عند بلوغهم الستة أشهر من العمر، وأن يقضوا عليها أكثر من نصف ساعة حتى!

واستطاع الباحثون التوصل إلى هذه النتائج بعد استهدافهم حوالي 370 عائلة تملك أطفالاً تتراوح أعمارهم ما بين الستة أشهر والأربع سنوات. وتم توجيه عدداً من الأسئلة على الوالدين شملت:

  • أنواع الأجهزة الالكترونية المتواجدة في المنزل
  • عمر الأطفال عند تعرضهم وتفاعلهم مع هذه الأجهزة وبالأخص الذكية
  • استمرارية استخدام الأجهزة من قبل الأطفال.

وكانت نتائج الدراسة كالتالي:

  • 13% من الوالدين كان مستواهم الأكاديمي أقل من التعليم الثانوي
  • تواجدت الأجهزة الكهربائية في المنازل بكثرة، وشملت:

1- 97% من العائلات يملكون أجهزة تلفاز
2- 83% لديهم الواح رقمية Tablets
3- 77% يملكون أجهزة هواتف ذكية
4- 59% لديهم اتصال بالانترنت.

  • الأطفال الذين يبلغون من عمرهم أقل من سنة استخدموا الأجهزة الالكترونية على النحو التالي:

1- 52% منهم شاهدوا التلفاز
2- 36% من الأطفال ضغطوا على شاشات الهواتف الذكية أو الألواح الرقمية وقاموا بتحريك الشاشة للأسفل والأعلى (Scroll screen).
3- 24% من هؤلاء الأطفال قاموا بالاتصال بشخص ما
4- 15% منهم استخدموا بعض التطبيقات على أجهزة الهواتف الذكية والمفتاحية
5- 12% منهم قاموا بلعب ألعاب الفيديو.

  • عند بلوغ الأطفال عمر السنتين كان معظمهم يستخدم الهواتف الذكية.
  • 73% من الوالدين يسمحون لأطفالهم باستخدام واللعب بالأجهزة الذكية بينما يقومون بإداء واجباتهم المنزلية.
  • 65% من الوالدين يسمحون لأطفالهم باستخدام الأجهزة الذكية كنوع من تهدئتهم بالإضافة إلى سماح 29% من الوالدين لأطفالهم باستخدام هذه الأجهزة لمساعدتهم في الخلود إلى النوم.
  • يزداد استخدام الأجهزة الذكية من قبل الأطفال مع التقدم بالعمر، وكانت النتائج على النحو التالي:

1- 26% ممن هم بعمر السنتين استخدموا هذه الأجهزة لمدة تزيد عن ساعة واحدة يومياً.
2- 38% ممن بلغوا الأربع سنوات من عمرهم استخدموا هذه الأجهزة لمدة تزيد عن ساعة واحدة يومياً.

وأوضح الباحثون ان هذه النتائج مثيرة للقلق، حيث أن انشغال الأطفال بهذه الأجهزة يجعلهم بعيدين عن اللعب الحر، مما يحد من قدراتهم التفكيرية والحل من المشاكل وتطوير مهاراتهم المختلفة. ويوصى بإبعاد هذه الأجهزة عن الأطفال الذين يبلغون السنتين من عمرهم أو أقل.

وتجدر الإشارة إلى أن توجه الأطفال لاستخدام هذه الأجهزة ما هو إلا أنعكاس عن ما يقوم به الوالدين من استخدام لنفس الأجهزة، لذا ينصح بعدم استخدامها أمام الأطفال إلا عند الحاجة، وعدم استخدامها كوسيلة لتهدئة الأطفال في محاولة لإيقافهم عن البكاء أيضاً.

نشرت من قبل - الثلاثاء ، 28 أبريل 2015