مبيدات الحشرات المنزلية قد تصيب الأطفال بسرطان الدم

يستخدم الكثير منا في المنازل المبيدات الحشرية بقصد قتل الحشرات والقضاء عليها، ولكن استخدامها قد يعرض حياة الأطفال إلى الخطر، اليكم التفاصيل

مبيدات الحشرات المنزلية قد تصيب الأطفال بسرطان الدم

كشفت دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية Pediatrics أن تعرض الأطفال للمبيدات الحشرية في المنزل من شأنه أن يرفع خطر اصابتهم بسرطان الدم  بشكل طفيف.

حيث قام الباحثون القائمون على الدراسة بمراجعة 16 بحث علمي سابق ما بين عامي 1993 و2013، ليجدوا أن تعرض الاطفال للمبيدات الحشرية داخل المنازل يرفع خطر الإصابة بسرطان الدم، كما كان هناك علاقة ضعيفة ما بين التعرض لمبيدات الأعشاب داخل المنازل والإصابة بسرطان الدم.

ووجدوا أن الأطفال الذين تعرضوا إلى المبيدات الحشرية داخل المنازل كانوا عرضى للإصابة بسرطان الدم بنسب تراوحت ما بين 43- 47%. في حين ان التعرض للمبيدات الحشرية رفع من خطر الإصابة بسرطان الدم بـ 26%.

بالرغم من ان هذه الأرقام مخيفة، إلا ان الباحثون أوضحوا ان هذه تعني ارتفاع اصابة الأطفال بسرطان الدم من واحد لكل 10,000 طفل إلى 1.5 لكل 10,000 فقط. وبالرغم من أنه خطراً ضئيلاً إلا أنه يجدر تجنبه.

وأكد الباحثون أن العلاقة فيما بينهما ليست مباشرة، وإن كانت كذلك، سيكون هناك العديد من الأسئلة المتروكة بلا اجوبة مقنعة ودلائل مثبتة. وعلق الباحث الرئيسي في الدراسة قائلاً: "نحن لا نعلم كمية المبيدات الحشرية التي من شأنها أن ترفع خطر الإصابة بسرطان الدم، وهذا الأمر بحاجة إلى تحقيقات اضافية وأكثر دقة".

وبالرغم من ذلك أشار الباحثون إلى ضرورة القيام بالخطوات الوقائية الان، وذلك من خلال تجنب تعرض الأطفال للمواد الكيميائية وبالأخص المبيدات الحشرية داخل المنازل.

ويعتبر سرطان الدم من أكثر أنواع السرطانات شيوعاً والتي تصيب الأطفال، لذا من الواجب الانتباه إلى عدم تعرضهم إلى هذه المواد الكيميائية.

نشرت من قبل - الاثنين ، 14 سبتمبر 2015