دراسة تكشف عن حل الاكتئاب الناجم عن الإفراط المزمن في تناول الطعام

نلاحظ جميعنا أنه عندما نميل إلى الإفراط في تناول الطعام ندخل في اكتئاب، فماذا عن الإفراط المزمن؟ وما هو الحل لذلك؟ إليكم ما وجدته الدراسة.

دراسة تكشف عن حل الاكتئاب الناجم عن الإفراط المزمن في تناول الطعام

اقترحت دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية Neuropsychopharmacology أن الإفراط المزمن في تناول الطعام بالإضافة إلى التوتر يرفعان من خطر الإصابة بالاكتئاب والقلق.

حيث أشار الباحثون القائمون على الدراسة من جامعة Yale University أنهم استطاعوا التوصل إلى هذه النتيجة من خلال قيامهم بتجربة مخبرية على الفئران.

ولاحظوا خلال التجربة أن الإفراط في تناول الطعام المرتبط والمرافق للتوتر يعمل على رفع خطر الإصابة بالاكتئاب والقلق بشكل ملحوظ، وقال الباحث الرئيسي في الدراسة البروفيسور رونالد دومان Ronald Duman: " أن الاثار المرافق لتناول نسبة عالية من الدهون في النظام الغذائي تزيد من الإجهاد المزمن كما من الممكن أن تكون عاملا مساعدا في الإصابة بالاكتئاب وكذلك اضطرابات التمثيل الغذائي مثل مرض السكري من النوع 2".

بالتالي قام الباحثون باختبار مادة التخدير كيتامين ketamine على الفئران للتحديد ما اذا كان هذا الدواء يساعد في كبح الإفراط المزمن في تناول الطعام المتربط بالإصابة بالاكتئاب والقلق المزمن على حد سواء.

وقام الباحثون أولاً بإطعام الفئران طعاماً غنياً بالدهون لمدة أربعة أشهر، علماً أنه تم إطعامهم أكثر بستة مرات من الوضع الطبيعي والمعتاد. 

وبعد أربعة أشهر تم اخضاع الفئران لفحص الدماغ ولاحظوا من خلال نتائج الفحص أنهم أظهروا علامات للاكتئاب وأعراض تشبه القلق، كما وجدوا أن جرعى مخفضة من مادة الكيتامين عملت على إلغاء هذه الأعراض والعلامات بسرعة.

وبالرغم من أن الباحثين وجدوا بأن أعراض المرض بالإمكان إلغاؤها باستخدام هذا الدواء، إلا أنهم بحاجة إلى القيام بمزيد من الدراسات والأبحاث المستقبلية في هذا الموضوع وتأثيره على العمليات الأيضية أيضاً.

وتجدر الإشارة ان مادة الكيتامين عبارة عن مخدر يتسخدم في تخدير الحيوانات بالإضافة إلى الأطفال في العمليات الجراحية وفي الجراحات الميدانية.

نشرت من قبل - الجمعة ، 25 ديسمبر 2015