تناول الأطفال لوجبة الإفطار الصحية تحسن من أدائهم الاكاديمي

لطالما عرف اهمية تناول وجبة الإفطار لدى الجميع، لتؤكد هذه الدراسة بأن الإفطار الصحي من شأنه أن يحسن من التحصيل الأكاديمي للأطفال.

تناول الأطفال لوجبة الإفطار الصحية تحسن من أدائهم الاكاديمي

ان تناول الأطفال في المدرسة الابتدائية لوجبة الإفطار الصحية تجعل أدائهم المدرسي أفضل من غيرهم حسبما وجدت هذه الدراسة الجديدة التي نشرت في المجلة العلمية Public Health Nutrition.

كما وبينت الدراسة التي قام بها باحثون من جامعة The Cardiff University أن تناول وجبة الإفطار الغير صحية مثل الحلويات لا تؤثر على أداء الطفل الاكاديمي.

هذا واستهدفت الدراسة 5,000 طفلا تراوحت أعمارهم ما بين 9-11 عاماً، وتم طرح بعض الأسئلة عليهم حول ما تناوله خلال اليوم بطوله، وتتبعهم الباحثون لحوالي عشر سنوات.

وأشار الباحثون انهم وجدوا النتائج التالية:

  • تناول واحد من خمسة اطفال وجبة الإفطار الغير صحية مثل الحلويات ورقائق البطاطا، والتي لم تؤثر على ادائهم المدرسي ونتائج اختباراتهم.
  • ارتفع التحصيل الاكاديمي الخاص بالاطفال الذين تناولوا وجبة افطار حوالي الضعف مقارنة بالاخرين.

وعقبت بهذا الصدد الباحثة الرئيسية في الدراسة هانا ليتلكوت Hannah Littlecott قائلة: "قد تعتقد المدارس بأن تخصيص وقت من أجل تحسين الصحة باعتبارها مضيعة للوقت على حساب التعليم"، وأضافت: "ولكن من الواضح ان تحسين الصحة في المدارس باعتبارها جزء من واجباتها، من شانه أن يعود بالتقدم والتطور على الاداء الاكاديمي والتلعيمي للأطفال".

وأشار الباحثون أن هذه النتائج تؤكد الدلائل السابقة على وجود علاقة طردية ما بين تناول وجبة الإفطار الصحية والأداء الجيد في المدارس.

وبين أحد المعلمين أنه بالإمكان التمييز بين الطالي الذي تناول وجبة الإفطار صباحا من غيرهم، فهذه الوجبة تترك اثار ايجابية على التركيز وتبقيهم يقظين أثناء الحصص.

وأكد الباحثون بأنه من المهم والضروري التاكد من أن الأطفال يقومون بتناول وجبة الإفطار الصحية قبل التوجه إلى المدرسة وخلال الساعة الاولى من الاستيقاظ، والتي تنعكس عليهم وعلى صحتهم وتحصيلهم الاكاديمي بشكل ايجابي.

نشرت من قبل - الثلاثاء,17نوفمبر2015