الأفوكادو يساعد في علاج متلازمة الأيض

يشتهر الأفوكادو بفوائده الصحية والجمالية، ولكن هل هناك فوائد إضافية كشفتها الدراسات؟

الأفوكادو يساعد في علاج متلازمة الأيض

وجدت نتائج دراسة إيرانية جديدة نشرت في المجلة العلمية  Phytotherapy Research أن تناول الأفوكادو من شأنه أن يساعد في علاج متلازمة الأيض (Metabolic syndrome).
وتعرف متلازمة الأيض بأنها مجموعة من العوامل التي ترفع من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض المختلفة مثل مرض السكري من النوع الثاني وأمراض القلب والسكتة الدماغية، هذه العوامل تتمثل في:

  • السمنة المتركزة في منطقة البطن
  • ارتفاع مستوى الكوليسترول السيء
  • ارتفاع مستويات ثلاثي الغليسيريد
  • ارتفاع ضغط الدم
  • ارتفاع مستوى السكر في الدم.

وأشار الباحثون القائمون على الدراسة بأن اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن يعد من أفضل الطرق لمكافحة متلازمة الأيض وأن أدراج الأفوكادو ضمن النظام الغذائي الخاص بك يساعد حقاً في خفض خطر الإصابة وعلاج الإصابة بالمتلازمة.
وكانت قد وجدت دراسات سابقة أن تناول الأفوكادو من شأنه أن يساعد في خفض الوزن ومستويات الكوليسترول السيء، نتيجة أحتواءه على العديد من المركبات مثل كاروتينات (Carotenoid) والأحماض الدهنية وبعض المعادن مثل الكالسيوم والحديد والزنك وفيتامينات A وB وC وE.
ووجد الباحثون أن الأفوكادو لديه الأثر الأكبر على مستويات الكوليسترول السيء وثلاثي الغليسيريد، وأنه ساعد المشتركين في فقدان الوزن وخفض ضغط الدم المرتفع والمساعدة في علاج تصلب الشرايين.
وأفاد الباحثون أن قشرة فاكهة الأفوكادو والبذرة الخاصة بها تؤثر تماماً مثل الثمرة على صحة الإنسان، ولهذا السبب من الضروري أدراجها ضمن النظام الغذائي الخاص بك.

 

نشرت من قبل - الأربعاء ، 12 أبريل 2017