هل ترغب بالإقلاع عن التدخين؟ 30 محاولة فاشلة هي مفتاح النجاح

الإقلاع عن التدخين عبارة عن مهمة شاقة، وقد لا تكون ناجحة من المرات الأولى، وهذا ما أكدته الدراسة الحالية، بأن 30 محاولة فاشلة قد تكون مفتاح النجاح! إليكم التفاصيل.

هل ترغب بالإقلاع عن التدخين؟ 30 محاولة فاشلة هي مفتاح النجاح

إن كنت مدخناً فحتماً قد قمت بمحاولة الإقلاع عن التدخين، مرة وأثنتين وحتى عشرة! ولكن أنت لست الوحيد، فمعظم المدخنين يحاولون بهذه الوتيرة، إلا أنها تكون محاولات فاشلة بالأغلب، وهذا ما أكدته الدراسة الحالية، والتي بينت ان عدد محاولات الإقلاع عن التدخين قد تكون المؤشر لنجاح هذه العملية.

فوفقاً لبيانات جمعت من أكثر من 1,200 مدخناً في كندا، فقد كان معدل عدد المرات التي حاول من خلالها المدخن الإقلاع عن التدخينن حتى ينجح حوالي 30 مرة.

وقال الباحث الرئيسي في الدراسة الدكتور مايكل شايتون Dr. Michael Chaiton معلقاً: "لمدة طويلة، اعتقدنا أن 5- 6 محاولات للإقلاع عن التدخين قد تكون كافية لتحقيق الهدف، حتى بالنسبة لنا كانت الأرقام عالية".

وأوضحت الدراسة التي نشرت في المجلة العلمية BMJ Open أن هذه الأرقام القليلة كانت نتيجة قيام الدراسات السابقة باستهداف أولئك الذين نجحوا في عملية الإقلاع عن التدخين، مستثنين من ما لا يزالون يحاولون ذلك.

وبالتالي لرسم صورة أوضح عن هذا الموضوع، قام الباحثون باستهداف 1,277 شخصاً تم تتبعهم لثلاث سنوات متتالية. عند بداية الدراسة في عام 2005 سجل المشتركون محاولاتهم الجدية في الإقلاع عن التدخين، كما طلب منهم كل ستة اشهر تجسيل محاولات الإقلاع في هذه الأشهر.

وفسر الباحثون أن المحاولة الناجحة في الإقلاع عن التدخين هي التي تمتد لفترة سنة واحدة على الأقل دون تدخين أي سيجارة.

وبعد وضع وبناء بعض المعادلات الحسابية من اجل تقييم عدد المحاولات اللازمة لتحقيق الإقلاع الناجح عن التدخين، وجد الباحثون أن معدل هذه المرات وصل إلى 30 مرة! بمعنى اخر أنه رقم أكبر مما كشفت عنه الدراسات السابقة.

وأفاد الدكتور شايتون أن الناس عادة لا تستطيع تذكر كل أحداث حياتها، وتعتبر هذه المشكلة الأولى في مثل هذه الحالة، أما المشكلة الثانية فهي كما أسلفت سابقاً، أن الدراسات ركزت على الأشخاص الذين نجحوا في الإقلاع عن التدخين فقط".

وأكد الباحثون أن النتائج هذه لا تعني بأنه في حال وصول المدخن للمحاولة رقم 30 في الإقلاع عن التدخين سينجح حتماً، فهنالك بعض الأشخاص الذين ينجحون بالقيام بذلك في المحاولات الأولى القليلة، واخرين يحتاجون لوقت أظول، إلا أنه بالمعدل 30 مرة هو الأمر المعتاد.

هذا وتعني الدراسة أنه من المهم تشجيع المدخنين على الإقلاع عن التدخين، فالفشل في 10 مرات لا يعني الإستسلام، بل المثابرة والإستمرار ستضمن لهم الإقلاع عن التدخين في نهاية المطاف!

نشرت من قبل - الأربعاء ، 29 يونيو 2016