الألياف الغذائية قد تقلل من ألم الركبة عند التقدم بالعمر

تشتهر الألياف الغذائية بفوائدها العديدة على جسم الإنسان وصحته، ولكن هل من الممكن أن تشمل هذه الفوائد العظام أيضاً؟

الألياف الغذائية قد تقلل من ألم الركبة عند التقدم بالعمر

كشفت نتائج دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية (Annals of the Rheumatic Diseases) أن اتباع نظام غذائي غني بالألياف الغذائية من شأنه أن يقلل من خطر الإصابة بالفصال العظمي (Osteoarthritis) في منطقة الركبة بالتحديد.
وأفاد الباحثون القائمون على الدراسة أن هذا المرض يتميز بتاكل غلاف الغضروف في أطراف العظام، وهو النوع الأكثر شيوعاً للإصابة بالتهاب المفاصل، هذا المرض بالتحديد يصيب كبار السن بشكل أكبر من غيرهم وبالأخص النساء.
الألياف الغذائية تمتاز بالفوائد التي تتركها على صحة الإنسان، فهي قادرة على خفض ضغط الدم المرتفع، المساعدة في نزول الوزن، التقليل من خطر الإصابة بالالتهابات بالإضافة إلى تحسين مستويات السكر في الدم.
وتعد المكسرات والبقوليات والفواكه والحبوب الكاملة والخضراوات غير النشوية من المصادر الغنية بالألياف الغذائية.
وللتأكد من العلاقة التي تجمع ما بين تناول الألياف الغذائية والإصابة بالفصال العظمي استهدف الباحثون عدداً من المشتركين، ووجدوا أن:

  • المشاركين الذين تناولوا 15 غراماً من الألياف الغذائية يومياً انخفض لديهم خطر الإصابة بمرض الفصال العظمي بنسبة وصلت إلى 30% تقريباً.
  • الذين تناولوا 19 غراماً من الألياف الغذائية بشكل يومي انخفض لديهم خطر الإصابة بالمرض بحوالي 61%.
  • تناول المزيد من الألياف الغذائية ساعد في التقليل من ألم الركبة نتيجة الإصابة بالفصال العظمي.

وأكد الباحثون أنهم بحاجة إلى إجراء المزيد من الأبحاث العلمية حول الموضوع والتأكد من النتائج بسبب أهميته.

 

نشرت من قبل - الخميس ، 25 مايو 2017