الالياف الغذائية تساعدك في التمتع بالصحة مع التقدم بالسن

إن التقدم بالعمر يختلف ما بين إنسان وآخر، حيث نلاحظ بعض الأشخاص يشيخون اكثر من أقارنهم، فهل للنمط الغذائي أي أثر بذلك؟

الالياف الغذائية تساعدك في التمتع بالصحة مع التقدم بالسن

كشفت دراسة جديدة أن اتباع حمية غذائية غنية بالألياف تساعد الإنسان عندما يتقدم بالعمر وتترك اثار إيجابية على صحته لتجنبه الإصابة بالعديد من الأمراض والمشاكل الصحية المختلفة.

إذ أوضح الباحثون القائمون على الدراسة التي نشرت في المجلة العلمية The Journal of Gerontology أن هذه الدراسة الأولى من نوعها والتي تقوم ببحث الرابط والعلاقة ما بين تناول الكربوهيدرات والتقدم بالعمر بصحة جيدة.

وأشار الباحثون أن تناول الألياف الموجودة في الخبز والفواكه لها الأثر الأكبر في التمتع بصحة جيدة في مرحلة الشيخوخة، وتعتبر الألياف مواد غير قابلة للهضم في الجسم ولها نوعين: القابلة للذوبان والغير قابلة للذوبان.

أن الألياف القابلة للذوبان تمتص المياه لتشكل مادة هلامية تعمل على إبطاء الهضم، كما توجد دلائل علمية تشير بأن هذا النوع من الألياف يعمل على تقليل الكوليسترول الذي يحمي بدوره من الإصابة بأمراض القلب.

أما بالنسبة للألياف الغير قابلة للذوبان، فهي تعمل على تسريع عملية مرور الطعام من خلال الأمعاء.

في حين قام الباحثون بتعريف مرحلة الشيخوخة الصحية بأنها التقدم بالعمر دون الإصابة بأي من الأمراض المختلفة بالإضافة إلى التمتع بالطاقة الكاملة.

واستهدف الباحثون في تجربتهم 1,609 شخصاً يزيد عمرهم عن 49 عاماً، ولم يكونوا مصابين بالسرطان وأمراض القلب والسكتة الدماغية في بداية الدراسة، وقام الباحثون بتتبعهم لفترة وصلت إلى عشرة سنوات.

وتم عرض استمارات على جميع المشتركين لجمع معلومات حول نظامهم الغذائي وحالتهم الصحية.

وبعد عشرة سنوات وجد الباحثون عدة نتائج تمثلت في:

  • 15.5% من المشتركين وصلوا مرحلة الشيخوخة بصحة جيدة دون الإصابة بأية أمراض.
  • تناول الألياف ترك أثراً جيداً على صحة الإنسان وساعده في الوصول إلى مرحلة الشيخوخة بصحة جيدة.
  • اعتماد الألياف بالنظام الغذائي لتشكل ما يقارب ال 80% قلل من خطر إصابة هؤلاء الأشخاص بكل من ضغط الدم المرتفع والسكري والخرف والإكتئاب وحتى العجز الوظيفي.

واقترح الباحثون ان هذه النتائج تشير على أهمية إدخال الألياف في النظام الغذائي الخاص بالإنسان لتساعده في الوصول إلى الشيخوخة بصحة جيدة.

نشرت من قبل - الأحد ، 5 يونيو 2016