دعوة للقيام بمزيد من الأبحاث حول الأمواج فوق الصوتية وأضرارها

من المعروف أن الأمواج الفوق صوتية تسبب الضرر للإنسان وصحته، إلا أن الأمر لا يزال غامضاً وبالأخص عند التعرض لها في الأماكن العامة، إليكم التقرير التالي.

دعوة للقيام بمزيد من الأبحاث حول الأمواج فوق الصوتية وأضرارها

كشفت نتائج تقرير جديد نشر في مجلة Proceedings of the Royal Society أن الأمواج فوق الصوتية المتواجدة في الأمكان العامة من شأنها أن تسبب اثارا جانبية سلبية على صحة الإنسان.

وتعرف الأمواج فوق الصوتية بأنها تلك الأمواج العالية التردد والتي تستخدم من قبل العديد من الأجهزة المختلفة، وهي أمواج صوتية غير مسموعة من قبل الإنسان.

وأوضح الباحثون أنهم لاحظوا انتشار الامواج فوق الصوتية في العديد من الاماكن العامة مثل المكتبات الكبيرة والمحطات الرئيسية للسكك الحديدية وحتى برك السباحة الضخمة، وبين الباحثون انهم اختاروا هذه الأماكن لأن مرتاديها عانوا من بعض الأعراض المختلفة مثل:

  • التعب
  • الدوار
  • الإصابة بالصداع
  • الشعور بضغط في الأذنين.

كما شعر هؤلاء الأشخاص بمجموعة من الأعراض التي تجمع ما بين الدوار الشديد وفقدان التوازن والشعور بالتعب والوهن بالإضافة إلى الصداع.

وبدورهم أشار الباحثون أن هناك القليل من الدراسات العلمية حول موضوع الأمواج فوق الصوتية وتأثيرها على صحة الإنسان، وأغلبها تمت من أجل الكشف عن أثر الأجهزة التي تستخدم هذه الموجات في أماكن العمل ولم تتطرق للأماكن العامة.

وتجدر الإشارة بأن هذا التقرير لا يقوم باكتشاف أي دلائل جديدة حول أضرار الأمواج فوق الصوتية، بل هو يركز على وجود هذه الأمواج في الأماكن العامة. حيث أن الجميع يعرف ومدرك تعرض العاملين في الشركات الصناعية لهذه الأمواج، ولكن ليس من المؤكد أن الأعراض التي يشعرون بها مثل الدوار والصداع والتعب والشعور بضغط على الأذنين ناتج عن هذه الأمواج فقط، وهذا ما رغب الباحثون في معرفته من خلال دراسة أثرها في الاماكن العامة.

وأكد الباحثون أن الأشخاص لا يدركون تعرضهم للأمواج فوق الصوتية في الاماكن العامة، وهناك حالات قليلة سجل فيها الشعور بأعراض غريبة، وقد تكون قلة العدد ناجمة عن تعرض فئة قليلة فقط لهذه الأمواج أو عدم وجود الوعي الكافي للإدراك بأن الأعراض التي يشعر بها المعظم ناجمة عن الأمواج فوق الصوتية.

وتمحورت الرسالة الرئيسية في التقرير حول ضرورة بتوعية الناس بصورة اوسع لمضار الأمواج فوق الصوتية، وحث الباحثين الاخرين على القيام بمزيد من الأبحاث المستقبلية حول اثر هذه الامواج على صحة الإنسان في الأماكن العامة، نظراً لانتشارها بشكل كبير في الأماكن العامة مثلما أورد التقرير. وأشار الباحثون إلى ضرورة القيام بمراجعة للتوصيات بشأن الأمواج فوق الصوتية وتعرض الناس لها في أماكن أخرى غير الشركات الصناعية.

نشرت من قبل - الخميس,21يناير2016