الباراسيتامول يضر بالجنين الذكر!

تميل العديد من الحوامل إلى تناول دواء الباراسيتامول أثناء فترة الحمل، لكن يجب الحذر! إليكم السبب.

الباراسيتامول يضر بالجنين الذكر!

حذرت دراسة جديدة قام بها باحثون من جامعة University of Edinburgh أن تناول دواء باراسيتامول (Paracetamol) لمدة طويلة خلال الحمل يضر بالصحة الإنجابية لجنينها الذكر مستقبلاً.

حيث وجد الباحثون في دراستهم التي نشرت في المجلة العلمية Science Translational Medicine أن مسكن الألم باراسيتامول يوقف إنتاج هرمون التستوستيرون الذكري (Testosterone) عند تناوله لسبع أيام متواصلة أثناء الحمل. وكانت قد أشارت وزارة الصحة البريطانية NHS أنه لا يجدر اللجوء إلى هذا النوع من الدواء أثناء الحمل إلا عند الحاجة الملحة ولفترة قصيرة من الزمن.

وقام الباحثون بتجربة هذا الأمر على الفئران مخبرياً، وتم إعطائهم دواء الباراسيتامول ثلاث مرات في اليوم لمدة سبعة أيام متواصلة. ووجدوا أن مستوى هرمون التستوستيرون انخفض بشكل ملحوظ في الدم لديهم، إلا أنه لم يكن لهذا الدواء أي تأثير عند استخدامه على الفئران ليوم واحد فقط.

وأشار الباحث الرئيسي في الدراسة الدكتور رود ميتشيل Dr Rod Mitchel أن هذه الدراسة تشير إلى ضرورة اتباع المرأة للإرشادات التي تخص الأدوية المسكنة للألام من خلال استخدام جرعات قليلة جداً ولفترة قصيرة من الزمن.

ومن أجل ذلك يجب استشارة الطبيب المختص دائماً قبل استخدام أي نوع من الأدوية أثناء الحمل، وذلك من أجل ضمان سلامة الحامل والجنين على حد سواء، واتباع تعليمات الطبيب بحذافيرها.

وقال أحد الباحثين في الدراسة: "لا تهدف الدراسة إلى إخافة النساء الحوامل ودب الذعر في نفوسهن، بالعكس، فهي تهدف إلى تسليحهن بالمعلومات ليحصلن على أطفال بصحة جيدة وبعيدين عن الإصابة بأي مخاطر صحية من شأنها أن تؤثر على حياتهم المستقبلية".

وأوضح الباحثون أنه بالرغم من تجربة هذه الدراسة على الفئران، إلا أنه من المستحيل دراسة اثرها على النساء الحوامل لأسباب أخلاقية. ولذا يجب التعامل مع نتائج هذه الدراسة بحذر شديد.

وتجدر الإشارة إلى أن دواء الباراسيتامول لا يؤثر على الحوامل بالإناث، لكن من الواجب استشارة الطبيب قبل تناوله.

نشرت من قبل - الخميس ، 21 مايو 2015