مشاهدة التلفاز وتصفح الانترنت يقللون من التحصيل الأكاديمي

أصبحت لعبة الأطفال المفضلة في هذا العصر هي الأجهزة الالكترونية ومشاهدة الكثير من البرامج على التلفاز، إلا ان هذا الأمر ينطوي على عدد من المشاكل المختلفة، ومن اهمها التحصيل الأكاديمي.

مشاهدة التلفاز وتصفح الانترنت يقللون من التحصيل الأكاديمي

كشفت دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية International Journal of Behavioural Nutrition and Physical Activity أن مشاهدة التلفاز أو استخدامهم للانترنت لساعة اضافية واحدة كل ليلة يسبب في تراجع التحصيل الأكاديمي للطفل.

حيث أشار الباحثون القائمون على الدراسة من جامعة كامبريدج University of Cambridge أن تقليل ساعات مشاهدة التلفاز او تصفح الانترنت لصالح القيام بالفروض والواجبات المدرسية يساعد في زيادة التحصيل الاكاديمي لدى الأطفال.

كيف أجريت الدراسة؟

من اجل التاكد من النظرية، قام الباحثون باستهداف طلاب مدرسة ثانوية، وكان معدل أعمارهم 14.5 عاماً، وتم تتبعهم وذويهم وصولاً إلى سن المراهقة، علماً أن عددهم كان 845 شخصا.

وطلب من المشتركين بعد ستة أشهر من بدء الدارسة بملء بعض الاستبيانات التي توضح نشاطهم البدي، كما قام بعض الباحثين بإعطاء بعض التعلميات حول المشاركة في التمارين الرياضية في المدرسة.

من ثم أعطي المشتركين جهاز يدعى Actiheart وطلب منهم ارتدائه لخمسة أيام لتجسيل الأوقات التي خلد فيها المشتركين إلى النوم، والأوقات التي كانوا فيها مستيقظين. كما كان على المشتركين تسجيل قيامهم بالنشاطات التالية:

  • مشاهدة التلفاز
  • استخدام الانترنت
  • ممارسة ألعاب الفيديو
  • القيام بالوجبات المدرسية المنزلية
  • ممارسة هواية القراءة.

وأخذ الباحثون بعين الاعتبار عدة عوامل، وهي:

  • مؤشر كتلة الجسم
  • الوضع الاجتماعي والاقتصادي
  • الجنس
  • الوقت من السنة الذي تم أخذ القياسات فيه
  • المدارس التي ارتادها المشتركين.

ما هي النتائج الرئيسية؟

بعد تتبع المشتركين لفترة وصلت إلى 10 سنوات، وجدوا ما يلي:

  • قضت الفتيات وقتاً أقل من الذكور باستخدام الانترنت، ووقتاً أطول في القراءة والقيام بالواجبات المدرسية المنزلية.
  • كان التحصيل الأكاديمي للفتيات أفضل من الذكور.
  • كل ساعة اضافية في مشاهدة التلفاز أو تصفح الانترنت ادت إلى خفض التحصيل الاكاديمي بـ9.3 نقاط (أي من المعدل الأكاديمي B، إلى D).
  • كل ساعة اضافية في قراءة الكتب والقيام بالوجبات المدرسية المنزلية رفعت التحصيل الأكاديمي بحوالي 23.1 نقطة
  • مقدار النشاط الجسماني لم يكن مرتبطاً بالتحصيل الأكاديمي.
نشرت من قبل - الاثنين,7سبتمبر2015