التشاؤم يرفع خطر الوفاة بسبب السرطان

هل أنت من المتشائمين؟ إذا عليك قراءة الخبر التالي الذي قد يغير رأيك في الموضوع!

التشاؤم يرفع خطر الوفاة بسبب السرطان

وجدت نتائج دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية (British Medical Journal) أن التفاؤل يعد أفضل وسيلة وطريقة لتقليل خطر الوفاة بسبب الإصابة بالسرطان.
حيث لاحظ الباحثون القائمون على الدراسة أن الأشخاص الذين يعانون من التشاؤم والقلق والتوتر يكونون أكثر عرضة للوفاة بسبب الإصابة بمرض السرطان.
وتمكن الباحثون من التوصل إلى هذه النتائج بعد مراجعتهم لما يقارب الـ 16 دراسة علمية سابقة، لاحظوا فيها أن الأشخاص الأكثر بؤساً كانوا عرضة للوفاة بسبب السرطان بنسبة وصلت إلى 32%.
في حين أن الأشخاص المصابين بسرطان الدم والذين عانوا من التشاؤم كانوا أكثر عرضة بأربع مرات للوفاة بسبب المرض، أما المصابون بسرطان البروستاتا والبنكرياس والمريء والذين يعانون من الاكتئاب والتشاؤم كانوا عرضة للوفاة مرتين أكثر مقارنة بأولئك المتفائلين.
وأكد الباحثون أن النفسية تلعب دوراً رئيسياً في تجنب الوفاة بسبب الإصابة بمرض السرطان، ليس هذا فحسب، بل يرتفع خطر الإصابة بأمراض القلب أيضاً نتيجة التشاؤم! (تعرف على أسباب أمراض القلب وسبل تفاديها)
وفسر الباحثون العلاقة بين ارتفاع خطر الإصابة نتيجة التوتر المزمن بأن هذا التوتر يرفع من إنتاجية خلايا الدم البيضاء التي تشكل بدورها لويحات في الأوعية الدموية ما يؤدي إلى ارتفاع خطر الإصابة بأمراض القلب.
إذا بمعنى اخر، التوتر المزمن يعيق عمل الجهاز المناعي ويتسبب في إعطاء الخلايا السرطانية فرصة للانتشار والنمو بحرية أكبر.
ولأهمية هذا الأمر دعا الباحثون الأشخاص الذين يعانون من التوتر المزمن إلى طلب المساعدة للتخلص منه وتقليل خطر إصابتهم ووفاتهم جراء الأمراض المختلفة.

 

نشرت من قبل - الجمعة ، 27 يناير 2017