التلفاز يزيد من ارتفاع ضعط الدم لدى الاطفال

ينطوي جلوس الأطفال أمام شاشات التلفاز والحاسوب لساعات طويل على آثار سلبية عديدة، قد لا يدركها الوالدين في المرحلة الانية، إلا أنها تظهر جلية على صحة أطفالهم مع التقدم بالعمر.

التلفاز يزيد من ارتفاع ضعط الدم لدى الاطفال

كشفت دراسة جديدة نشرت في المجلة الطبية International Journal of Cardiology، أن مشاهدة الأطفال للتلفاز أكثر من ساعتين يوميا تزيد من خطر إصابتهم بارتفاع ضغط الدم، وبالأخص هؤلاء الأطفال الذين لا يمارسون أي نوع من النشاط البدني.

واستهدفت الدراسة 5221 طفلا من أنحاء مختلفة من الدول الأوروبية، ما بين السنتين والعشر سنوات، وتم متابعتهم لمدة سنتين. وقام الباحثون بفحص ضغط الدم الانبساطي والانقباضي للأطفال في بداية الدراسة، وبعد سنتين من المتابعة. كما تتبع الباحثون النشاط البدني للأطفال، وتم تقسيمهم تبعا للممارسة الرياضة إلى قسمين:

  1.  قاموا بأي نشاط بدني لمدة 60 دقيقة على الأقل يوميا.
  2.  قاموا بنشاط بدني أقل من 60 دقيقة يوميا.

وأخيرا طلب من أهالي الأطفال ملء استمارات حول عدد ساعات مشاهدة أطفالهم للتلفاز وعدد ساعات جلوسهم امام شاشات الحاسوب وألعاب الفيديو. 

ووجد الباحثون أن:

  • ازداد خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم  بـ 28% لدى الأطفال الذين جلسوا أمام شاشة التلفاز أو الحاسوب لمدة ساعتين أو أكثر يوميا.
  • عدم ممارسة أي نوع من النشاط الرياضي، إلى جانب الجلوس لأكثر من ساعتين على شاشة التلفاز، زاد خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم إلى 53%.
  • مرحلة ما قبل الإصابة بضغط الدم المرتفع وجدت لدى 121 طفلا من كل 1000.
  • أصيب 110 طفلا من كل 1000 بارتفاع ضغط الدم.
  • كلما زادت عدد ساعات جلوس الأطفال أمام الشاشات، قل نشاطهم البدني.
  • لا يوجد أي رابط بين الإصابة بمرحلة ما قبل ضغط الدم المترفع وسلوك الأطفال.

الجدير بالذكر أن ضغط دم ما قبل المرتفع لدى الاطفال عندما يكون ضغط الدم الانقباضي والانبساطي بين المركز المئوي 90-95 لعمر وطول الطفل بحسب ما هو متعارف عليه عالمياً، ويعتبر ضغط الدم مرتفعا للإطفال أن زاد عن 95% ممن هم بعمره وطوله وجنسه. 

وأوضح الباحث الرئيسي الدكتور  Augusto Cesar de Moraes، أن ارتفاع ضغط الدم يؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب لاحقا، حيث أنه يرفع خطر الإصابة بمرض القلب الإقفاري-  ischemic heart disease مثلا! وأضاف: "هناك عدة عوامل تؤثر على ضغط الدم، والتي تضم الوراثة، التطور في رحم الأم، الوزن، والوضع الاقتصادي والاجتماعي للعائلة".

وفسر الباحثون ان ضغط الدم المرتفع يعد من اهم عوامل الإصابة بأمراض القلب- cardiovascular disease، كما ووجدت الدراسات السابقة أن مستويات ضغط الدم لدى الأطفال والمراهقين مرتبطة بالإصابة بارتفاع ضغط الدم في مرحلة الشباب، وبالرغم من قلة الأدلة حول عوامل خطر الإصابة بضغط الدم المرتفع لدى الأطفال، ألا أن النظريات تشير إلى وجود علاقة ما بين قلة النشاط البدني وتطور الإصابة بضغط الدم المرتفع.

نشرت من قبل - الاثنين ، 2 مارس 2015