التنفس عن طريق الفم خلال النوم يعرض الأسنان للتسوس

كثير منا يقوم بالتنفس عن طريق الفم خلال النوم، ولكن هل لهذا الأمر أثراً على صحة الأسنان؟ إليكم ما كشفته هذه الدراسة الجديدة.

التنفس عن طريق الفم خلال النوم يعرض الأسنان للتسوس

كشفت نتائج دراسة جديدة أن التنفس من خلال الفم أثناء النوم يرفع من خطر إصابة الشخص بتسوس وتاكل الأسنان Dental erosion.

حيث أوضح الباحثون في دراستهم التي نشرت في المجلة العلمية Journal of Oral Rehabilitation زيادة أعداد المرضى الذين يعانون من جفاف الفم بالأخص خلال فترة النوم أو فور الاستيقاظ منه.

فالتنفس عن طريق الفم خلال النوم يعمل على التقليل من كمية اللعاب الموجودة بداخله وهو المسؤول عن حماية الفم من الحموضة، وبدوره يعتبر الفم الجاف من عوامل خطر الإصابة بتاكل الأسنان والتسوس.

كيف جرت الدراسة؟

عكف الباحثون على دراسة مستويات الحموضة في الفم خلال ساعات النوم في حالتين، وهما إغلاق الفم أو فتحه للتنفس من خلاله.

وقاموا بقياس درجة الحموضة والحرارة في الفم لعشرة متطوعين سليمين وأصحاء، وذلك بعد تقسيمهم إلى مجموعتين:

  1.  المجموعة الأولى: تم وضع مشبك على الأنف لديهم لإجبارهم على التنفس من الفم خلال النوم.
  2.  المجموعة الثانية: تنفست بشكل طبيعي عن طريق الأنف خلال النوم.

تجدر الإشارة إلى ان مستوى الحموضة pH يتراوح ما بين 0-14، وأن الدرجة 7 تعني التوازن والتعادل بين الحمض والقاعدة، أما المستويات أقل من 7 فتشير إلى الحموضة وأعلى من 7 تعني أن الدرجة قاعدية.

وتم وضع جهاز لدى المشتركين يعمل على قياس درجة الحموضة في الفم لديهم ودرجة الحرارة، علماً أنهم ارتدوا هذه الأجهزة مرتين مدة كل واحدة منهم 48 ساعة.

وكانت النتائج كالتالي:

  • في المعدل والوضع الطبيعي (التنفس عن طريق الأنف) كان مستوى الحموضة داخل الفم في ساعات النهار 7.3، اما خلال ساعات النوم فكان المستوى 7.0.
  • في حال التنفس عن طريق الفم، كان مستوى الحموضة ساعات النوم 6.6.
  • كان معدل درجة الحرارة داخل الفم خلال ساعات النهار 33.1 درجة مئوية و33.3 درجة خلال ساعات النوم.
  • لم تختلف درجة حرارة الفم خلال ساعات النوم بين المشتركين جميعهم.

وأشار الباحثون أن مستوى الحموضة بالفم يتناقص تدريجياً خلال ساعات النوم لدى جميع المشتركين، إلا أن الانخفاض كان أكبر عندما تنفس المشتركون من الفم.

وأضاف الباحثون أن في مرحلة من ساعات النوم انخفض مستوى الحموضة في الفم لدى المشتركين الذيت يتنفسون عن طريق الفم ليصل إلى 3.6 مما يعرض الأسنان بشكل كبير للتاكل والإصابة بالتسوس.

نشرت من قبل - الاثنين,8فبراير2016