التوتر الدائم بالعمل قد يقتلك

هل تشعر بالتوتر والضغط من العمل بشكل دائم؟ هل تشعر ان رئيس العمل لا يعطيك الحرية اللازمة في اتخاذ القرارات؟ اذا عليك قراءة الخبر التالي

التوتر الدائم بالعمل قد يقتلك

وجدت نتائج دراسة جديدة ان الموظفين الذين يعملون في وظائف ومواقع تسبب لهم التوتر يكونون اكثر عرضة للوفاة المبكرة.

حيث لاحظ الباحثون القائمون على الدراسة من جامعة  Indiana University Kelley School of Business بعد استهدافهم لما يزيد عن 2,300 موظفا لمدة سبع سنوات تقريبا، ان هؤلاء الموظفين الذين يشغلون مناصب اخذ القرار ولا يملكون الحرية الكاملة في ذلك يكونون عرضة للوفاة بعمر مبكر بنسبة تصل الى 34% مقارنة مع الاخرين.

ليس هذا وحسب، بل اكتشف الباحثون ان هؤلاء الموظفين عادة ما يملكون مؤشر كتلة جسم BMI اعلى من غيرهم، ويعود ذلك الى تناولهم للطعام والتدخين بشكل اكبر بهدف الانخراط في وظائفهم وتقليل التوتر الناجم عنها.

في المقابل اوضح الباحثون ان امتلاك درجة تعليم اعلى لموظفين الذين يشغلون مناصب اتخاذ القرار، تساعدهم في التحكم بطريقة افضل في التوتر وادراته والتعامل معه.

واكد الباحثون بدورهم ان هذه العلاقة تنطبق على الموظفين الذين يراسون وظائف اتخاذ قرار ولكن لا يملكون حرية كافية للقيام بذلك، وبالامكان خفض خطر وفاتهم مبكرا عن طريق السماح لهم بوضع اهدافهم بشكل فردي وتحقيقها وعدم التحكم بقراراتهم بشكل كبير.

ان الوجود في مثل هذه الوظائف يؤثر على حياة الموظفين بشكل سلبي وبطريقة كبيرة، وافاد الباحثون ان هذا الامر الذي يثير التخوفات حول الموضوع، اذ تكون فرص زيادة وزنهم واصابتهم بالسمنة كبيرة، كما يلجاون للتدخين في محاولة منهم للتخلص من هذا التوتر الذي يشعرون به، وكل هذه الامور تنعكس سلبا على صحتهم وجودة حياتهم.

ونصح الباحثون اخيرا هؤلاء الموظفين بضرورة القيام بهوايات يحبونها بهدف تفريغ التوتر والتخلص منه قدر المستطاع.

 

نشرت من قبل - الأربعاء,19أكتوبر2016