الجزائر في مواجهة روسيا في مباراة فاصلة

ينتظر العالم العربي بأجمعه والجزائرين بالتحديد، المباراة التي ستجمع بين المنتخب الجزائري والمنتخب الروسي مساء غد في ملعب بيرا ريو في بورتو أليغري، متأملين أن يتم تأهيل المنتخب الجزائري إلى دور الثمن النهائي من نهائيات كأس العالم.

الجزائر في مواجهة روسيا في مباراة فاصلة

ينتظر العالم العربي بأجمعه والجزائرين بالتحديد، المباراة التي ستجمع بين المنتخب الجزائري والمنتخب الروسي مساء غد في ملعب بيرا ريو في بورتو أليغري، متأملين أن يتم تأهيل المنتخب الجزائري إلى دور الثمن النهائي من نهائيات كأس العالم.

وفي حال فوز المنتخب الجزائري على نظيره الروسي، سيكون له مكانا في الدور ال16، أو حتى التعادل قد يكون كافيا في حال عدم فوز كوريا الجنوبية على المتخب البلجيكي فوزا كبيرا!

واستطاع المنتخب الجزائري بعد الخسارة أمام المنتخب البلجيكي في المباراة الافتتاحية 1-2، أن ينتصر على كوريا الجنوبية في 2-4. مما جعله أول منتخب عربي يسجل أربعة أهداف في مباراة واحدة في كأس العالم. وأظهر هذا الفوز، التنظيم الجيد والتكتيك الفني للمنتخب الجزائري، بحضور لاعب الوسط سفيان فيغولي.

ومن المتوقع أن تكون تشكيلة المنتخب الجزائري كاملة ومثل العادة، نظرا لعدم غياب أي لاعب بسبب أي إصابة، وبذلك سيحظى مدرب الجزائر بكادر وتشكيلة قوية، من أجل مواجهة المنتخب الروسي.

وستكون هذه المباراة الثالثة للمنتخب الجزائري، بعد أن لعب مع المنتخب البلجيكي في ال17 من هذا الشهر، ومع المنتخب الكوري في ال22 من الشهر نفسه. ونلاحظ أن مباراته الثالثة مع روسيا تأتي بعد 4 أيام فقط من مباراته السابقة! بالتالي سيكون على اللاعبين في المنتخب الجزائري بذل الكثير من الجهد في هذه اللعبة والاستعداد بأفضل شكل.

وسيقع على عاتق طاقم التدريب القيام بتجهيزات خاصة من أجل تحضير نجوم المنتخب الجزائري للمباراة، وإرشادهم وإعطائهم النصائج لتجنب وقع أي إصابات في صفوف اللاعبين. ويجب أن تبدأ تمارين التحمية حوالي 30 دقيقة قبل المباراة، وهذه التمارين تتضمن:
- ركض البطيء من ثم ترتفع وتيرته.
- تمارين التمدد.
- تمارين اللعب بدون وجود الكرة، مثل القفز والمناورة.
- التدريب مع وجود الكرة في الملعب.

أما عن المدينة التي سيتم فيه المباراة بين الجزائر وروسيا، فتعتبر مدينة بورتو اليغري مريحة نسبيا من حيث الطقس، اذ تهبط درجات الحرارة الى 10 درجات مئوية خلال ساعات الليل وترتفع في النهار الى ما دون الـ 20 درجة مئوية فقط، في حين تصل نسبة الرطوبة فيها إلى حوالي 94%وهي نسبة عالية، تسبب صعوبة في الحركة لدى اللاعبين. 

وسيتابع هذه المباراة معظم أفراد العالم العربي، مجتمعين تحت راية الجزائر، وتحت أمل تأهل المنتخب إلى الجزء الثاني من النهائيات.

شاركنا توقعاتك.. ما هي النتيجة المتوقعة في هذه المباراة بين الجزائر وروسيا؟ وهل سيكون المنتحب الجزائري قادرا على التأهل للجزء الثاني من نهائيات كأس العالم؟

نشرت من قبل - الأربعاء,25يونيو2014