استبدال ساعة جلوس بالمشي يومياً يزيد من عمر الإنسان

ان الجلوس المطول يؤذي جسم الإنسان بشكل كبير، ومن شأنه أن يقلل من عمره ويزيد من خطر الوفاة المبكرة، فما الحل إذا؟

استبدال ساعة جلوس بالمشي يومياً يزيد من عمر الإنسان

بينت نتائج دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية International Journal of Behavioral Nutrition and Physical Activity ان استبدال ساعة جلوس واحدة يومياً بالمشي، يقلل من خطر الوفاة المبكرة بنسبة تصل إلى 12-14% تقريباً.

وجاءت هذه الدراسة مشددة على أهمية ممارسة النشاط البدني يومياً، حيث تشير التوصيات العالمية إلى ضرورة القيام بـ 150 دقيقة من التمارين الرياضية المعتدلة أسبوعياً مثل المشي، بالإضافة إلى تمارين تقوية العضلات يومين أو أكثر اسبوعياً.

وقال الباحث الرئيسي في الدراسة البروفيسور ايمانويل ستاميتكس Prof. Emmanuel Stamatakis: "لقد أثبتت دراسات سابقة أن اتباع نمط حياة مليء بالنشاط الرياضي، وتجنب الجلوس لساعات مطولة يعود بالفائدة على جسم الإنسان، ولكن هذه الدراسة الأولى التي تدرس أثر استبدال ساعة الجلوس بالمشي".

ومن أجل ذلك، استهدف الباحثون القائمون على الدراسة أكثر من 200,000 شخصاً بالغاً في منتصف أعمارهم أو أكبر، وتم تتبعهم لأربع سنوات.

ووجد الباحثون عدد من النتائج التي تمثلت في:

  • استبدال ساعة جلوس يومياً بالوقف يقلل من خطر الموت المبكر بحوالي 5%
  • اولئك الذين لا يحصلون على ساعات نوم كافية، في حال استبدال ساعة جلوس النوم يومياً يقلل من خطر الوفاة المبكرة بحوالي 6%.
  • استبدال ساعة جلوس واحدة يومياً بالمشي يقلل من خطر الوفاة المبكرة بنسبة تصل إلى 13- 17%.

وعلق البروفيسور ستاميتكس أن الجلوس يؤذي صحة الإنسان بشكل غير اعتيادي، لذا يجب الانتباه لهذا الأمر وممارسة النشاط البدني وتقليل ساعات الجلوس اليومية.

وأكدوا على أعمية اتباع نمط حياة صحي، يتضمن تناول الغذاء الصحي، والكثير من السوائل والماء، وبالطبع ممارسة النشاط البدني باستمرار وانتظام.

نشرت من قبل - الاثنين,5أكتوبر2015