انطلاق المؤتمر الـ 32 للجمعية الدولية للرعاية الصحية في قطر

انطلقت فعاليات مؤتمر الجمعية الدولية للرعاية الصحية بنسخته الثانية والثلاثين في دولة قطر، فماذا يهدف وما هي أهميته؟ إليكم التفاصيل.

انطلاق المؤتمر الـ 32 للجمعية الدولية للرعاية الصحية في قطر

أنطلق المؤتمر الـ 32 للجمعية الدولية للرعاية الصحية (أسكوا- ISQua) بفعالياته في دولة قطر وبالتحديد مدينة الدوحة، ويشارك في المؤتمر مئات الخبراء والباحثين من 50 دولة مختلفة، وجاء هذا المؤتمر حاملاً شعار "بناء الجودة والسلامة في مجال الرعاية الصحية".

هذا ويعتبر المؤتمر أهم ملتقى صحي يهدف إلى سلامة المرضى وتحقيق جودة الرعاية الصحية على مستوى العالم ككل، بالإضافة إلى تبادل الخبرات والتجارب ما بين الخبراء والباحثيت وحتى المشاركين في المؤتمر، وتقديم أبحاثهم وابتكاراتهم في مجال الصحة العامة، وذلك من خلال طرح 350 ورقة بحثية على مدار 250 جلسة، ووضع ملصقات بحثية في المعرض المرافق للمؤتمر. 

وأشار رئيس مجلس الوزراء القطري ورئيس المجلس الأعلى للصحة الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة ال ثاني في كلمة الافتتاح: "هذه الجهود المميزة التي تقوم بها وتسعى من اجلها الجمعية الدولية لجودة الرعاية الصحية لتعزيز جودة الرعاية الصحية على المستوى العالمي مقدرة وموفقة بشكل كبير، وبسبب إيماننا في دولة قطر باهمية تطوير القطاع الصحي، جاء حرصنا على أن تكون جودة الرعاية الصحية محور تطوير نظامنا الصحي الذي يعمل على خلق إطار تنظيمي فعال لضمان جودة الرعاية الصحية وسلامة المرضى".

وقامت قطر بوضع أطر تنظيمية ليتم اتباعها من قبل المنشات الصحية، والذي يهدف إلى دمج معايير الترخيص والاعتماد على برنامج واحد يعمل على تعزيز متطلبات الترخيص وتطويرها وفق أفضل الممارسات العالمية.

ومن المتوقع ان يساعد هذا المؤتمر في تبادل الخبرات والاستفادة منها في مجالات الرعاية الصحية بين دولة قطر والدول الأخرى المشاركة، وقال مدير إدارة التخطيط والتقويم الصحي بالمجلس الأعلى للصحة الدكتور جمال الخنجي في هذا الصدد للجزيرة نت أن قيام دولة قطر باستضافة هذا المؤتمر يبرز التقدم في العراية الصحية الذي شهدته وتشهده الدولة والعالم العربي ككل، وبالأخص في السنوات الأخيرة.

والجدير بالذكر أن مؤتمر الجمعية الدولية للرعاية الصحية ينظم لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط منذ عام 1996، وسيركز المؤتمر على نقطتين أساسيتين:

  • طرق تحسين الرعاية الصحية وتطوير التعليم والبحث في هذا المجال
  • الوقوف على جودة الرعاية الصحية في الدول النامية المختلفة.


 

 

نشرت من قبل - الثلاثاء ، 6 أكتوبر 2015