دراسة تكشف أن تناول الحبوب الكاملة يطيل عمر الإنسان

إن للحبوب الكاملة فوائد عديدة ومتنوعة تعود على صحة المستهلك، وبسبب أهميتها، توصلت هذه الدراسة الجديدة إلى نتائج تؤكد وتدعم هذا الأمر، إليكم التفاصيل.

دراسة تكشف أن تناول الحبوب الكاملة يطيل عمر الإنسان

كشفت نتائج دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية Circulation أن تناول منتجات الحبوب الكاملة يساعد في زيادة عمر الإنسان.

إذ أن منتجات الحبوب الكاملة تحتوي على جميع المواد الغذائية والأساسية الضرورية للجسم، ومن أهم منتجاتها الأرز والشعير والكنوا والقمح. وتشمل الحبوب الكامبة على الكربوهيدرات المعقدة وبعض الفيتامينات والمعادن الضرورية للجسم مثل البوتاسيوم والمغنيسيوم، بالإضافة إلى كمية قليلة من الدهون.

وكانت قد بينت نتائج دراسات سابقة أن تناول منتجات الحبوب الكاملة ينعكس بشكل ايجابي على صحة الإنسان من خلال خفض خطر الإصابة بالسرطان ومرض السكري وأمراض القلب والسمنة، إلى جانب الحفاظ على صحة المعدة.

كيف جرت الدراسة؟

قام الباحثون ببحث أثر تناول منتجات الحبوب الكاملة على صحة الإنسان وطول حياته، عن طريق تحليل ومراجعة 12 دراسة علمية بهذا المجال، والتي ضمت 786,076 مشتركاً ما بين عامي 1970 و2010.

ووجد الباحثون النتائج التالية:

  •  انخفضت نسبة الوفاة حاولي 7% لكل 16 غرام من الحبوب الكاملة.
  • انخفض خطر الإصابة بأمراض القلب بنسبة وصلت إلى 9% مقابل تناول 16 غرام من الحبوب الكاملة.
  • انخفضت نسبة الوفيات بسبب السرطان بحوالي 5% لكل 16 غرام من الحبوب الكاملة.

وأوضح الباحثون أن الاثار الإيجابية ارتفعت مع زيادة تناول الحبوب الكاملة، بمعنى أن من تناول 48 غراماً من الحبوب الكاملة يومياً انخفض لديه خطر الوفاة بحوالي 20% والوفاة بسبب أمراص القلب بحوالي 25% أما الوفاة بسبب الإصابة بمرض السرطان فقد انخفضت بنسبة 14%.

وبالرغم من النتائج المذهلة، أشار الباحثون أن هناك عدداً من المعيقات في الدراسة، وأهمها أنه لم يكن هناك تعريف واضح ودقيق للحبوب الكاملة، بالتالي الدراسات التي تمت بتلك الفترة قد لا تكون دقيقة.

وأكد الباحثون على ضرورة القيام بمزيد من الدراسات والأبحاث العلمية بهذا الصدد من أجل تأكيد هذه النتائج والخروج بتوصيات غذائية جديدة تصب بمصلحة المستهلك.

نشرت من قبل - الخميس,16يونيو2016