تحذير من تقبيل الحجر الأسود والإصابة بالأمراض المعدية

تم التحذير من تقبيل الحجر الأسود أثناء اداء مناسك الحج لتجنب الإصابة بالأمراض المعدية، إليكم اهم التفاصيل حول ذلك.

تحذير من تقبيل الحجر الأسود والإصابة بالأمراض المعدية

أطلق مدير الطب الوقائي في المديرية العامة للشؤون الصحية بالقصيم الدكتور حسين محمد حسين أمس تحذيراً للحجاج من تقبيل الحجر الأسود وحتى لمس مقام ابراهيم، مشيراً إلى أن ذلك يعتبر ناقلاً للعدوى.

وأوضح الدكتور حسين أن وجود عدد كبير من الحجاج الذين يحاولون لمس وتقبيل الحجر الأسود ومقام ابراهيم سيعمل على نقل العديد من الأمراض ما بينهم، لذا من المهم الوقاية بظل وجود ملايين من الحجاج في مكان واحد.

وأشار الدكتور حسين في حديث لصحيفة الوطن أن الحذر والوقاية مطلوبان، إذ أن أي جسم يتم لمسه أو تقبيله يعد ناقلاً للأمراض، إلا أنه طمأن الحجاج بأنه لا يوجد في الوقت الراهن أي خوف لعدم وجود باء يثير القلق.

ولا يعتبر تقبيل الحجر الأسود ولمس مقام ابراهيم الأمور الوحيدة الناقلة للعدوى، على حد تعبير الدكتور حسين، حيث ان التعامل مع العملة النقدية والمعاملات الحكومية الورقية يعد ناقلاً للعدوى أيضاً، وتكون نسبة خطورة العملة النقدية أكبر بسبب تناقلها بين الناس بطريقة أسرع.

الامراض المعدية في الحج: كيف نتجنبها

أثار التصريح الأخير الخاص بالكتور حسين بعض المخاوف والقلق من انتقال الامراض المعدية ما بين الحجاج وبالأخص في موضوع فيروس الكورونا، الذي ينتشر في المملكة العربية السعودية دون وجود لقاح له. فمع وجود حوالي 4 مليون حاجاً لإداء فريضة الحج، تكون فرص انتقال الأمراض المعدية فيما بين الحجاج أكبر!

ففي خلال فريضة الحج، يكتظ الناس بشكل هائل، ويتعرضون لدرجة حرارة كبيرة بالإضافة إلى الإجهاد والتعب، مما يضعف الجهاز المناعي الخاص بالحجاج، وهذا الأمر بحد ذاته يجعلهم عرضة للإصابة بالأمراض المعدية بشكل أسهل، ومن أكثر الأمراض المعدية شيوعاً في فترة الحج ما يلي:

  • التهاب السحايا
  • مرض السل
  • شلل الأطفال 
  • الانفلونزا الموسمية
  • فيروس الكورونا

ومن أجل ذلك أكدت وزارة الصحة السعودية على ضرورة أخذ الحجاج للتطعيمات اللازمة قبل وصولهم إلى المملكة حيث من الصعب معرفة انتشار هذه الأمراض بين الحجاج إلى عند انتهاء موسم الحج، ليكون الوضع قد أصبح صعباً وخارجاً عن السيطرة. 

بالتالي لتجنب الإصابة بالأمراض المعدية ما بين الحجاج، يتعين عليهم القيام ببعض الإجراءات والخطوات الوقائية، والتي تتمثل في:

  • الحفاظ على النظافة الشخصية وغسل اليدين باستمرار.
  • التاكد من استخدام المناديل أثناء العطس والسعال والتخلص منها في سلة المهملات.
  • استخدام الكمامات وبالأخص في الاماكن المزدحمة.
  • عدم البصق على الأرض بتاتاً.
  • الابتعاد قدر المستطاع عن الحجاج المصابين بالأمراض المعدية.
نشرت من قبل - الأربعاء ، 16 سبتمبر 2015