استهلاك مستويات عالية من الحديد قد يفقدك السيطرة على الشهية!

في تجربة حديثة وجد الباحثون ان زيادة استهلاك المصادر الغذائية العالية بالحديد، يؤثر على عمل هرمون اللبتين المسؤول عن الشهية في الجسم سلباً!

استهلاك مستويات عالية من الحديد قد يفقدك السيطرة على الشهية!

وجد مجموعة من الباحثين من مركز Wake Forest Baptist Medical Center في تجربة أجريت على الحيوانات، ونشرت نتائجها في مجلة "The Journal of Clinical Investigation"، بان استهلاك الحديد من مصادره الغذائية العالية، كما في اللحوم الحمراء، سيساهم في قمع هرمون اللبتين المثبط للشهية وبالتالي سيزيد من الشهية!

ويعتبر الحديد أحد المعادن الثقيلة التي لا يتم افرازها من الجسم الانساني، وبهذا كلما زادت كمية الحديد المتناولة كل ما أثر ذلك على مستويات هرمون اللبتين وقللها. وبالتالي فقدان السيطرة على الشهية وزيادتها، وبالتالي زيادة فرصة الاقبال على الطعام.

سبب اخر يدفعك للتقليل من كمية اللحوم الحمراء المتناولة!

يعتبر الحديد اذا كان بمستويات عالية في جسم الانسان مهدد للصحة، ومرتبط بعدد من المشاكل الصحية، مثل: السكري، والزهايمر، والكبد الدهني. وهذا ما قد يجعلنا نتوخى الحذر عند تناول مصادرعالية بالحديد، وخاصة المصادر الحيوانية منها اذ أن امتصاص عنصر الحديد منها في الجسم يكون أعلى من امتصاص الحديد المأخوذ من المصادر النباتية. 

تفاصيل الدراسة

تمت هذه التجربة على الفئران المخبرية، وتم فيها اطعام الفئران الذكور كميتين مختلفتين من مصادر الحديد  لمدة شهرين:

  • حمية عالية بالحديد (2000 ملغم /كغم)
  • حمية قليلة بالحديد (35 ملغم /كغم).

وتم قياس نسبة الحديد في الخلايا الدهنية باستمرار. واستنتج الباحثون :

  • زيادة بنسبة 215 % من الحديد في الفئران التي تناولت وجبات عالية بالحديد بالمقارنة مع الفئران التي تغذت على وجبات منخفضة به.
  • في الفئران التي تناولت الوجبات العالية بالحديد كانت نسبة هرمون اللبتين فيها أقل بنسبة 42%.

ومن ثم تم العمل على التحقق من هذه النتائج وصحتها على الانسان من خلال أخذ فحوصات لمستويات الفيرتين" ferritin" في الدم، والتي توضح كمية الحديد المخزن في أنسجة الجسم، لعدد من أشخاص مشاركين في دراسة سريرية سابقة.

واتضح أنه بحسب كمية مستويات الحديد المخزنة في الانسجة الدهنية، يتم التأثير عكسيا على مستويات هرمون اللبتين، المنظم للشهية. والى الان لم يتم تحديد المستوى المثالي للحديد المخزن في الانسجة، ولذا يامل الباحثون أن يتم اجراء المزيد من التجارب السرية التي قد توضح فيما اذا كان هناك أي علاقة تربط ما بين انخفاض مستويات الحديد المخزن في الانسجة الدهنيو، وتقليل خطر الاصابة ببعض الأمراض المزمنة والوقاية منها!

نشرت من قبل - الاثنين,5أكتوبر2015